أخر الأخبار

اعترافات ضباط وعناصر شرطة أطلقوا النار على المتظاهرين في الناصرية

الترا عراق

اعترافات ضباط وعناصر شرطة أطلقوا النار على المتظاهرين في الناصرية

  • منذ 3 يوم
  • أخبار العراق
حجم الخط:
الترا عراق - فريق التحرير
أعلنت قيادة العمليات المشتركة، نتائج التحقيق في أحداث إطلاق نار وعنف ضد المتظاهرين في الناصرية وقعت في شهر شباط/فبراير الماضي.
وذكر بيان للقيادة، الأربعاء 7 نيسان/أبريل، أنّ "القائد العام للقوات المسلحة وجه قيادة العمليات المشتركة بتشكيل لجنة عليا للتحقيق بعد  الأحداث الأخيرة في محافظة ذي قار نهاية شهر شباط الماضي، والتي أسفرت عن سقوط ضحايا بين المتظاهرين والقوات الأمنية".
وأضاف البيان، أنّ "اللجنة تمكنت وبعد التحقيق الدقيق والمكثف من الوصول إلى نتائج وتوصيات، أبرزها التوصل إلى من قام بإطلاق العتاد الحي مخالفًا للأوامر الصادرة بعدم استخدام الذخيرة الحية لتفريق المتظاهرين، فقد تم إيداع ضابط ومراتب من شرطة محافظة ذي قار التوقيف في مديرية أمن الأفراد لوزارة الداخلية مع ضبط (بندقيتين نوع كلاشنكوف ومسدسين) لاستكمال الإجراءات الأصولية بصدد إحالتهم إلى جهة القضاء وحسب الاختصاص المكاني، لثبوت قيامهم بإطلاق العيارات النارية باتجاه المتظاهرين، بناءً على ما تبين من خلال التحقيق واعترافاتهم وإفادات الشهود والمقاطع الفيديوية التي تم الحصول عليها ومحضر التشخيص بإطلاق النار".
وسقط عشرات القتلى والجرحى في الناصرية، في 26 شباط/فبراير، خلال احتجاجات شعبية، إذ شهدت المدينة "انفلاتًا أمنيًا"، قبل أن يعلن محافظ ذي قار ناظم الوائلي الاستقالة، فيما أصدر رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي أمرًا بتكليف عبد الغني الأسدي محافظًا مؤقتًا وتشكيل مجلس تحقيق في أحداث العنف.
وكشف البيان، أنّ مطلقي النار على متظاهري شباط في الناصرية "هم كل من: الملازم أول (م. ح) آمر السرية الرابعة - الفوج الأول - لواء المهمات الخاصة شرطة اتحادية حسب ماجاء بإفادة أحد المنتسبين، والمفوض (ح. ع) المنسوب إلى فوج الطوارئ الخامس، والمفوض (ع. ح) المنسوب إلى مديرية شرطة قلعة سكر، ورئيس عرفاء (س. ر) المنسوب الى السرية الرابعة الفوج الأول لواء المهمات الخاصة - شرطة اتحادية، فضلاً عن العريف (ح. د) المنسوب إلى السرية الرابعة الفوج الأول لواء المهمات الخاصة - شرطة اتحادية".
وأوضح البيان، أنّ 3 من المتهمين "اعترفوا بإطلاق النار بشكل مثبت بإفاداتهم إضافة إلى إفادة الشهود"، مشيرًا إلى أنّ "اللجنة أوصت بإحالة العقيد (ع. ر) آمر فوج الطوارئ الثاني إلى القضاء، لثبوت إصداره أوامر إلى القوة التي كانت بمعيته، وعدم اتخاذه أي إجراءات لمنع المنتسبين من استخدام السلاح أثناء تفريق المتظاهرين، وعدم تنفيذه الأوامر التي تنص على منع حمل السلاح منعًا باتًا أثناء واجب حماية المتظاهرين، بناء على ماجاء بإفادات المنتسبين"
كما أوصت اللجنة، بحسب البيان، بإحالة ضابطين ومنتسب إلى آمر الضبط الأعلى وزير الداخلية لمعاقبتهم بـ "ثبوت قیامهم بعدم تنفيذ الأوامر التي تنص على منع حمل السلاح منعًا باتًا أثناء واجب حماية المتظاهرين"، مبينًا أنّ المحالين هم: المقدم (ح. ع) آمر السرية الثانية فوج الطوارئ الخامس، والنقيب (ز. أ) المنسوب إلى فوج الطوارئ الخامس، والمفوض (م. ك) المنسوب إلی ذات الفوج".
وتضمن التقرير أيضًا، "عدة توصيات صادق عليها القائد العام للقوات المسلحة بالتوجيه لجميع القيادات والأجهزة الأمنية بمحاسبة كل من يقوم بإطلاق النار خلال التظاهرات".
وكلف الكاظمي، الأربعاء 7 نيسان/أبريل، أحمد عبد الغني الخفاجي بمهام محافظ ذي قار، كما حدد أسماء المجلس الاستشاري لدعم المحافظة.  
وقال الكاظمي، في لقاء مع المحافظ الجديد، إنّ "ذي قار تستحق خدمات من نوع آخر، ونريد تقديم خدمة تحفظ كرامة أهالي المحافظة، ويجب تقديم أفضل الخدمات لهذه المحافظة"، مؤكدًا أنّ "الحكومة الاتحادية ستقدم كل الدعم لإعمار المحافظة".
 
اقرأ/ي أيضًا: 


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين