أخر الأخبار

كربلاء:تعرف على خطة طوارئ زيارة الأربعين وتعزيز الإجراءات الوقائية لمُواجهة " كُورونا " تتصدر مضامينها

كربلاء:تعرف على خطة طوارئ زيارة الأربعين وتعزيز الإجراءات الوقائية لمُواجهة " كُورونا " تتصدر مضامينها

  • منذ 3 أسبوع
  • العراق في العالم
حجم الخط:

أعلنت دائرة صحة كربلاء المقدسة ، الجمعة ، وضع خطة طوارئ لزيارة أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام) المُرتقبة ، سيتم تطبيقها قبل عشرة أيام من بدء الزيارة ، في حين بيَنت إن " جميع الإجراءات والتوصيات الخاصة بالخطة تقع ضمن التوصيات الأساسية للسيطرة على مرض فيروس كُورونا المُستجد ".
وقال مدير عام الدائرة ، الدكتور صباح الموسوي ، في تصريح صحفي حصلت ( وكالة نون الخبرية ) على نسخة منه ، إن " الخطة تتضمن توزيع عجلات الإسعاف الفوري قرب مراكز الطوارئ داخل المدينة القديمة ويكون الإخلاء حسب الرقعة الجغرافية، مع تهيئة ( 38 ) مفرزة طبية ، و ( 7 ) مستشفيات حكومية ، إضافة إلى المستشفيات الأهلية الساندة ( الكفيل ، وزين العابدين ( ع ) ، الإمام الحجة ( عج ) الخيري , العباس الأهلي ) حيث تكون خدماتها مجانية خلال فترة الزيارة ".
وبيَن الموسوي ، إنه " تم التنسيق مع طبابة الحشد الشعبي لفتح ( 6 ) مفارز طبية مُوَزعة على محاور المدينة القديمة وكذلك دعم مراكز الطوارئ بالملاكات البشرية " ، علاوة على وجود المفارز الطبية التابعة للعتبتين المُقدستين " ، مُوضحاَ أنه " سيتم تحريك مستشفى الزهراء ( ع ) المتنقل وجعله مرابطاً في محور كربلاء _ النجف ، و تحريك العيادة المُتنقلة وجعلها مُرابطة على طريق كربلاء _ بابل ". وأشار إلى أنه "سيتم فتح مفرزة طبية في مركز السيدة زينب الكبرى ( ع ) الجراحي التخصصي ، كما تم تهيئة ( 35 ) فرقة صحية لمراقبة مياه الشرب والأغذية المقدمة للزائرين " . ولفت الموسوي الى إنه سيتم فتح صالات للطوارئ في المراكز الصحية (العباسية الشرقية ، العباسية الغربية ، باب بغداد) وتجهيزها بكافة الأدوية والأجهزة والمستلزمات الطبية الضرورية الخاصة بالطوارئ ، ورفدها بالملاك الطبي والصحي من المؤسسات الصحية في المحافظة ".
وأردف إن" قسم الصيدلة وبالتنسيق مع الشركة العامة للأدوية ، قام بتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية خاصة المنقذة للحياة وتوزيعها على المستشفيات والمفارز الطبية والمراكز الصحية ومراكز الطوارئ "، في حين " قام مصرف الدم الرئيسي بحملات التبرع خلال الفترة التي تسبق الزيارة لغرض توفير كميات مناسبة من جميع الأصناف خاصة السالبة منها " .
ولفت الموسوي ، إن " الأجهزة الرقابية الصحية ومُختبر الصحة العامة ، ستكون في حالة إنذار خلال تنفيذ الخطة ، والتنسيق مع الأجهزة الأمنية وهيئة المواكب الحُسينية لضمان تطبيق الإجراءات الوقائية والتوعوية الخاصة بمنع إنتشار فيروس كُورونا والأمراض الإنتقالية الأُخرى ، على أن تتولى شعبة تعزيز الصحة بطبع وتوزيع الرسائل الصحية ذات المحتوى الوقائي وتوزيعها على هيئة المواكب والمواطنين " ، مُبيناَ في هذا الصدد  إن " جميع الإجراءات والتوصيات الخاصة بالخطة تقع ضمن التوصيات الأساسية للسيطرة على مرض فيروس كُورونا المُستجد ، حيث سنعمل على زيادة وعي المواطنين والزائرين من خلال التأكيد على (التباعد الإجتماعي، لبس الكمامات ، النظافة الشخصية وغسل اليدين بالماء والصابون " ،
ونوَه الموسوي الى إننا " قمنا بإعداد فرق الإستجابة السريعة لغرض مُتابعة الحالات المُشتبه بإصابتها بفيروس كُورونا والإخبار الفوري عنها " . وفي مجال التنسيق والتعاون مع وزارة الصحة ودوائرها الصحية ، أكد الموسوي أن "دائرة العمليات الطبية وطب الطوارئ في الوزارة ستقوم بتعزيز دائرتنا بفرق طبية من مختلف الاختصاصات ، و(10) عجلات إسعاف "، فضلاً عن " إستدعاء فريق لمعالجة السموم "، إلى جانب " قيام دائرتي الصحة في بابل والنجف بتقديم الدعم والإسناد الطبي لدائرتنا ضمن الحدود الإدارية للمُحافظتين".
 وكشف المدير العام ، أن " مُدن الزائرين التابعة للعتبتين المُقدستين في المحاور الثلاثة الخارجية للمدينة ستكون من مسؤولية الدوائر الصحية في محافظات ( بغداد / الرصافة ، الديوانية ، المثنى )، وتعمل كمراكز طوارئ ، على أن يتم تأمين ملاكاتها الطبية والصحية والتمريضية ، إضافة إلى الأدوية والمستلزمات الطبية من قبل تلك الدوائر".
وكالة نون الخبرية .. سليم كاظم


عرض مصدر الخبر