أوّل فريق توصيل طلبات يتمكّن مع تطوير إمكانياته في مركز قضاء الحمدانية

ايزيدي 24

أوّل فريق توصيل طلبات يتمكّن مع تطوير إمكانياته في مركز قضاء الحمدانية

  • منذ 2 شهر
  • أخبار العراق
حجم الخط:

إعلام منظمة الرسل الصغار للإغاثة والتنمية

بعد إن ازدادت حالات البطالة للشباب في محافظة نينوى والعراق بصورة عامة، كان لا بدّ للعديد من الشباب أن يفكّروا ويبتكروا طرقا أخرى للحصول على فرص عمل من أجل مواصلة الحياة وكسب المعيشة من خلال مشاريع وأنشطة ابتكارية لم يتم التطرق إليها، وكانت هذه الفكرة جزءاً لحل مشكلة يعاني منها آلاف العراقيون، فظهر فريق ” ثيلن” الذي يعني باللغة العربية “جئنا” وهي كلمة بلهجة السورث المحكية في سهل نينوى.

بعد أن تأسست فكرة الفريق على وسائل التواصل الاجتماعي، سرعان ما لفتوا الأنظار إليهم ونجحت فكرتهم وتم الترويج لهم، حيث قامت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالتعاون مع منظمة الرسل الصغار للإغاثة والتنمية بدعم هذا الفريق وتوفير مشروعا لهم.

حيث يسعى هذا الدعم الى زيادة فرص العمل لذوي المهارات القليلة في مدينة بغديدا ولتحقيق ذلك، ستقوم الوكالة الامريكية للتنمية الدولية بالتعاون مع منظمة الرسل الصغار للإغاثة والتنمية بتجهيز فريق ثيلن بدراجات نارية وصناديق حفظ الطعام وبدلات عمل وحقائب موسومة واثاث مكتبي ونفقات المشروع في الأشهر الأولى من عمل المشروع .
بسبب الركود الاقتصادي وبسبب غياب الدعم المالي للمشاريع الصغيرة والمشاريع الجديدة تم دعم هذا المشروع لتعزيز الانتعاش الاقتصادي للعائدين إلى مدنهم بعد تحريرها.

قال عماد صبيح كوركيس رئيس منظمة الرسل الصغار للإغاثة والتنمية ” يأتي هذا النشاط ضمن أنشطة ومشاريع منظمتنا التي تعمل ولا زالت تعمل لخدمة كافة شرائح المجتمع وتقديم الدعم لها من أجل التعافي من الحرب وخاصة بعد مرحلة داعش، وأيضا تعزيز العودة الآمنة”.

وأضاف صبيح ” نعمل في كافة الجوانب بدعم من مانحين دوليين ومنظمات دولية، وهذا المشروع هو بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ومن هذا المنطلق ساهمنا بتطوير الأفكار والمقترحات من أجل تنفيذها على أرض الواقع ودعم العائدين إلى مدنهم وتعزيز تعافي هذه المدن التي عانت من ويلات الحروب”.

ويختم صبيح حديثه ” نعمل مع الجميع ومن أجل الجميع من أجل تسهيل الحياة للمواطنين ولأهلنا في محافظة نينوى، ونفّذنا عدة مشاريع وأنشطة سابقة وهذا المشروع هو استكمال للمشاريع السابقة”.

لاقى فريق ثيلن نجاحا في مركز قضاء الحمدانية “بغديدا” خاصة بعد أن أصبحنا نعيش في عصر السرعة وكلّ الحياة أصبحت مسرعة ، لهذا ازدادت طلبات الناس ومن هذا المنطلق فكر الفريق بتوصيل كافة الخدمات للناس وبأسعار بسيطة.

أدريان فرج ممثّلا عن فريق ثيلن أكّد ” بأنّ مشروع فريق ثيلن هو مشروع من أجل تسهيل متطلبات الحياة لأهلنا وفكرة هذا المشروع هو لتقديم كافة الخدمات المتعلقة بالطلبات وتوصيلها بالسرعة الممكنة وبأجور جدا بسيطة حيث قسّمنا خارطة مركز قصاء الحمدانية إلى قسمين ، القسم البعيد والذي نأخذ أجراً قدره 2000 دينار عراقي فقط والقسم القريب الذي نأخذ عليه فقط مبلغاً قدره 1000 دينار”.

وأضاف فرج ” نسعى من خلال مشروعنا إلى تشغيل عدد كبير من الشباب وتوفير فرص عمل لهم من أجل خدمة المنطقة من كافة الجوانب وكذلك أن نساهم في تعزيز الانتعاش الاقتصادي وتوفير خدمات النقل للأهالي بالسرعة والسهولة الممكنة”.

وأشار فرج في حديثه ” نقدّم شكرنا للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ولمنظمة الرسل الصغار للإغاثة والتنمية لدعمهم مشروعنا ومساندتنا في بداية مسيرتنا ونسعى إلى تطوير هذا المشروع لتكون شركة نقل كبيرة في العراق، لأنّنا انطلقنا من الصفر وسنساهم أن نعمل على توسيع عملنا ومشروعنا”و

جدير ذكره بأنّ منظمة الرسل الصغار للإغاثة والتنمية هي منظمة محلية مسجّلة في دائرة منظمات المجتمع المدني في الحكومتين المركزية وحكومة الإقليم، وتأسست المنظمة في السادس من آب عام 2014 بعد الهجمة الشرسة على محافظة نينوى من قبل عصابات داعش الإرهابي، وعملت في عدّة مجالات منها ” الثقافة، الصحة، التعليم، بناء السلام، الأنشطة المجتمعية، الإغاثة، وبرامج أخرى”.

ودعمت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ضمن برامجها ومشاريعها منها ” مبادرة صمود المجتمع العراقي ، برنامج تكامل ، برنامج تعافي” العديد من جوانب الحياة في محافظة نينوى من كافة مكونات نينوى وفي عدّة جوانب أهمّها ” المؤسسات الحكومية ، المستشفيات والمدارس والصحة ، الأقليات والتنوع ، الأطفال والشباب وذوي الإعاقة ، إعادة إعمار البنى التحتية ، والدفاع المدني في محافظة نينوى والأزياء الشعبية والثقافة والتراث الخ.



عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>