بعمليات أمنية منسقة.. السلطات العراقية تطيح بقيادات من داعش

قناة الحرة

بعمليات أمنية منسقة.. السلطات العراقية تطيح بقيادات من داعش

  • منذ 1 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:

أعلن جهاز مكافحة الإرهاب في العراق، الأربعاء، اعتقال 14 عنصرا من تنظيم داعش، بينهم قياديون بارزون، خلال عمليات منسقة شملت عدة محافظات عراقية.

وقال الجهاز في بيان نشر على صفحته في فيسبوك إن العملية مثلت "ضربة كبرى" لتنظيم داعش في العراق، وبدأت بإلقاء القبض على قيادي في التنظيم يكنى "ابو معاذ" في بغداد.

وأضاف البيان أن المعتقل اعترف بوجود "وكر إرهابي في منزل مُهدم داخل منطقة اللطيفة جنوب بغداد، عثر فيه على مواد متفجرة ووثائق لعُنصرين إرهابيين تمكن من خلالها جهاز مكافحة الإرهاب من التعرف عليهما وجلبهما للعدالة".

وأشار البيان إلى أن عملية أخرى نجحت في تفكيك خلية تابعة لتنظيم داعش تسمى خلية "القعقاع" وجاءت بالتنسيق مع جهاز أسايش كردستان في محافظة السليمانية.

حيث تمكنت قوات الأمن من اعتقال قياديين بارزين في التنظيم هما "أبو علي ويشغل منصب أمر مفرزة عسكرية وابو خنساء، الذي يشغل منصب أمر مفرزة الدفاع الجوي" في داعش، بحسب البيان.

وقال جهاز مكافحة الإرهاب في العراق إن عناصره نجحوا أيضا في "تفكيك شبكة إرهابية مكونة من ستة عناصر خلال عملية نوعية في محافظة الأنبار" غرب البلاد، واحباط عملية تفجير أبراج طاقة في ديالى بعد اعتقال عنصر ينتمي للتنظيم كان يحاول تنفيذ العملية، فضلا عن اعتقال عنصر في التنظيم في صلاح الدين.

وتعليقا على هذه العمليات، أشاد التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش في العراق وسوريا بـ"العمل الكبير" الذي نفذه جهاز مكافحة الإرهاب في العراق.

وقال المتحدث باسم التحالف واين ماروتو في تغريدة إن العميات أسفرت عن اعتقال ثلاثة قياديين بارزين في داعش خلال سلسلة عمليات نفذت في بغداد والأنبار وصلاح الدين وديالى.

وكانت السلطات العراقية أعلنت الأحد الماضي تفكيك شبكتين قالت إنهما تقفان خلف التفجير الذي ضرب حي مدينة الصدر في بغداد الأسبوع الماضي، وكانتا تخططان لتفجيرات أخرى تزامنا مع عيد الأضحى، كما ورد في بيان الأحد لخلية الإعلام الأمني التابعة لوزارة الداخلية العراقية. 

وأعلن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي السبت في تغريدة اعتقال جميع أعضاء الشبكة "الإرهابية" التي "خططت ونفّذت" الهجوم الانتحاري الذي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وأسفر عن مقتل 30 شخصاً وإصابة أكثر من 50 آخرين بجروح في حي مدينة الصدر ذي الغالبية الشيعية.

وتشن قوات الأمن العراقية منذ عدة أشهر حملات أمنية للقضاء على بقايا تنظيم داعش في العراق، إلا أن التنظيم مازال ينفذ هجمات بين الحين والآخر. 

ويقدم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، الدعم للقوات العراقية في حربها على تنظيم الدولة الاسلامية منذ عام 2014.
 



عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>