الكاظمي يغادر واشنطن ويغرد بأهم الاتفاقيات والتفاهمات

عربي 21

الكاظمي يغادر واشنطن ويغرد بأهم الاتفاقيات والتفاهمات

  • منذ 1 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:

غادر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، واشنطن عائدا إلى بغداد بعد زيارة وصفها بـ"الناجحة"، وقع خلالها عدد من الاتفاقيات والتفاهمات في مختلف المجالات.

 

ونشر الكاظمي تغريدة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، تضمنت أهم نتائج الزيارة التي قام بها إلى واشنطن والتقى خلالها الرئيس الأمريكي جو بايدن وعددا من المسؤولين الأمريكيين.

وجاء في التغريدة: "غادرنا واشنطن إلى بغداد الحبيبة بعد زيارة ناجحة وتفاهمات اقتصادية وسياسية وثقافية، واتفاق لنقل العلاقة الأمنية إلى التدريب والمشورة وعدم وجود قوات قتالية بنهاية العام."

وأضاف: "نتطلع إلى تعزيز التضامن الاجتماعي والسياسي لخدمة شعبنا ونأمل بتواصل مستمر مع (رئيس الولايات المتحدة) لتكريس قيم التعاون والحوار."

 

 

 

 

وكان بايدن أعلن، الاثنين، خلال لقائه مع الكاظمي في البيت الأبيض أن الولايات المتحدة ستنهي بحلول نهاية العام "مهمتها القتالية" في العراق لتباشر "مرحلة جديدة" من التعاون العسكري مع هذا البلد.

وأضاف بايدن "لن نكون مع نهاية العام في مهمة قتالية" في العراق، لكن "تعاوننا ضد الإرهاب سيتواصل حتى في هذه المرحلة الجديدة التي نبحثها".

ويوجد حاليا حوالي 2500 جندي أميركي في العراق يدعمون قتال الجنود العراقيين ضد تنظيم داعش.

وكان الكاظمي، قال الأحد إن بلاده لم تعد بحاجة إلى قوات قتالية أميركية لمحاربة تنظيم داعش، لكن الإطار الزمني الرسمي لإعادة انتشارها سيعتمد على نتيجة المحادثات مع المسؤولين الأميركيين هذا الأسبوع.

وقبل ثلاثة أشهر من الانتخابات التشريعية، يأمل رئيس الحكومة العراقي أن يستعيد بعضاً من النفوذ في مواجهة الفصائل النافذة المدعومة من إيران والمعادية للتواجد الأميركي في البلاد.

وانسحبت معظم القوات الأميركية، المُرسلة عام 2014، في إطار التحالف الدولي لمساندة بغداد على هزيمة تنظيم "داعش"، خلال عهد الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب.



عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>