مقتل جندي بإطلاق نار في بغداد وتوقيف عنصر من "داعش"

عربي 21

مقتل جندي بإطلاق نار في بغداد وتوقيف عنصر من "داعش"

  • منذ 1 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:

قتل جندي عراقي وتاجر مخدرات، في تبادل إطلاق نار في العاصمة بغداد، بالتزامن مع  توقيف عنصر من تنظيم الدولة في محافظة نينوى.


وقال ضابط في شرطة بغداد، إن قوة عسكرية داهمت مخبأ لأحد تجار المخدرات في منطقة "الرشاد" شرقي العاصمة بغداد.


وأضاف: "تاجر المخدرات أطلق النار على القوة العسكرية التي ردت بالمثل، ما أدى لمقتل جندي وتاجر المخدرات، فيما قامت القوة العسكرية بضبط كمية من المخدرات في المخبأ".


وكان ينظر للعراق على أنه ممر لعبور المخدرات من أفغانستان وإيران إلى أوروبا ودول الخليج العربي على مدى العقود الماضية.


إلا أنه تحول إلى مستهلك للمخدرات منذ الإطاحة بالنظام السابق عام 2003 على يد قوات دولية قادتها واشنطن، إذ تسود النزاعات والأوضاع الأمنية والاقتصادية غير المستقرة وفق مراقبين.


وحسب أرقام رسمية للقضاء العراقي، فإن "نسبة إدمان الشباب في العراق على المخدرات قد تصل إلى 50 في المئة".

 

اقرأ أيضا: واشنطن بوست: مقاتلو تنظيم الدولة يشنون حربا من جديد بسوريا

وفي تطور منفصل، قالت "خلية الإعلام الأمني" التابعة لوزارة الدفاع، إن "قوة من استخبارات الحشد الشعبي ألقت القبض على أحد عناصر تنظيم في محافظة نينوى".


وأضافت الخلية في بيان، أن "الإرهابي كان يقوم بتوزيع الأموال على أفراد داعش وعائلاتهم داخل مدينة الموصل".


وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على تنظيم الدولة باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014، إلا أنه لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق ويشن هجمات بين فترات متباينة.



عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>