مجلس الأمن يأسف لـ"التهديدات" ويوجه دعوة للمعترضين في الانتخابات العراقية

قناة الحرة

مجلس الأمن يأسف لـ"التهديدات" ويوجه دعوة للمعترضين في الانتخابات العراقية

  • منذ 1 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:

أعرب مجلس الأمن الدولي، الجمعة، عن أسفه "للتهديدات الأخيرة بالعنف ضد بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، وموظفي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات"، فيما دعا المعترضين على النتائج لسلوك الطرق القانونية.

وهنأ المجلس في بيان صدر اليوم "الشعب العراقي والحكومة بمناسبة الانتخابات الأخيرة التي أجريت في العاشر من شهر اكتوبر الجاري".

وأضاف البيان أن "أعضاء مجلس الأمن رحبوا بالتقارير الأولية التي تفيد بأن الانتخابات المبكرة سارت على نحو سلس وتميزت عن جميع الانتخابات التي سبقتها بإصلاحات فنية وإجرائية مهمة".

وأثنى أعضاء مجلس الأمن على مفوضية الانتخابات "لإجرائها انتخابات سليمة من الناحية الفنية وحكومة العراق لتحضيراتها للانتخابات ولمنع العنف في يوم الانتخابات".

وأعرب أعضاء مجلس، وفقا للبيان، عن "أسفهم للتهديدات الأخيرة بالعنف ضد بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، وموظفي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، إلى جانب آخرين".

ودعا البيان لحل "أي خلافات انتخابية قد تنشأ" بالطرق السلمية والقانونية، مضيفا أن أعضاء المجلس عبروا عن تطلعهم "لتشكيل حكومة شاملة تمثل إرادة الشعب العراقي ومطالبه بترسيخ الديمقراطية".

وأسفرت الانتخابات البرلمانية المبكرة عن فوز التيار الصدري التابع لرجل الدين مقتدى الصدر الذي حصد أكبر عدد مقاعد، وفق النتائج الأولية (73 من 329).

وبعدما كان القوة الثانية في البرلمان السابق مع 48 مقعدا، حاز تحالف الفتح الممثل للحشد الشعبي والحليف القوي لطهران، على نحو 17 مقعدا فقط بحسب النتائج الأولية.

وبدأ مئات من مناصري الحشد الشعبي، وهو تحالف فصائل موالية لإيران باتت منضوية في الدولة، الثلاثاء اعتصاما قرب المنطقة الخضراء في وسط بغداد، احتجاجا على "تزوير" يقولون إنه شاب الانتخابات التشريعية المبكرة. 

وتأتي هذه التظاهرة بعد تجمعات متفرقة أخرى شهدها اليومان الماضيان في أرجاء مختلفة من العراق وشارك فيها المئات وتخللها قطع طرق احتجاجا على النتائج، بعد دعوات من فصائل موالية لإيران.

وندد قياديون في التحالف بـ"تزوير" في العملية الانتخابية، وتوعدوا بالطعن بها، فيما يتوقع أن تنشر النتائج النهائية خلال الأسابيع المقبلة بعد انتهاء المفوضية العليا للانتخابات من النظر بالطعون المقدمة. 



عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>