جامعة تكريت تعقد مؤتمراً علمياً دولياً لدراسة جيولوجيا العراق

وكالة الانباء العراقية

جامعة تكريت تعقد مؤتمراً علمياً دولياً لدراسة جيولوجيا العراق

  • منذ 1 شهر
  • أخبار العراق
حجم الخط:
صلاح الدين- واع- فليح العبيدي 
عقدت جامعة تكريت بالتعاون مع جامعتي الأنبار والسليمانية، اليوم الاثنين، مؤتمراً دولياً تحت شعار "جيولوجيا العراق الإقليمية بوابة لاستثمار الموارد الطبيعية"، لدراسة جيولوجيا العراق المتنوعة.
وقال مراسل وكالة الأنباء العراقية (واع)، إنه، تزامناً مع بدء العام الدراسي الجديد وبرعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي نبيل كاظم عبدالصاحب وبإشراف وعد محمود رؤوف رئيس جامعة تكريت وتحت شعار (جيولوجيا العراق الاقليمية بوابة لاستثمار الموارد الطبيعية)، عقد مركز بحوث الموارد الطبيعية في جامعة تكريت وبالتعاون مع اقسام الجيولوجيا في جامعتي الانبار والسليمانية مؤتمره العلمي الدولي الاول (جيوعراق1) للفترة من 25 الى 28 تشرين الاول.
وأضاف مراسلنا، أن فعاليات المؤتمر افتتحها رئيس جامعة تكريت بنبذة عن الجامعة وتأسيسها ومراحل تطورها، حيث قال: "لقد وصل عدد اقسامها العلمية الى 75 قسماً علمياً موزعة على 22 كلية وتضم بين جنباتها اكثر من 36 الف طالب وطالبة في الدراسة الاولية واكثر من ثلاثة الاف طالب وطالبة بالدراسات العليا واكثر من 28 برنامجاً لدراسات واختصاصات نوعية ونادرة، واستعرض تصنيف الجامعة المتقدم عربياً وعالمياً وفي المجلات العالمية والسعي بخطى واثقة للوصول الى الاعتمادية".
ولفت إلى أن "المؤتمر تناول خطط الجامعة التي تعتبر مرحلة انتقالية بين الواقع والتطلع والطموح بالاضافة الى السعي للتنمية المستدامة ومراجعة البحوث في هذا المجال".
ومن جانب آخر، أكد ممثل وزارة التعليم العالي، ياسين العيثاوي، في كلمة له خلال المؤتمر الذي حضره مراسل (واع): "عودة النشاطات العلمية بعد أن ألقت جائحة كورونا بظلالها على كافة مناحي الحياة وعودة الملتقيات والمؤتمرات النافعة للمجتمع ومؤسسات الدولة".
وأشاد العيثاوي، بفعاليات المؤتمر الذي يُعد من الخطوات الساعية للارتقاء بالبحث العلمي"، داعياً الى "الاهتمام به تلبيةً للطموح".
وأشار إلى أن "النهوض بهذا الجانب هو نهوض في المجالات كافة".
بدوره، أكد رئيس جامعة تكريت وعد محمود رؤوف، أن "المؤتمر يهدف الى دراسة جيولوجيا العراق المتنوعة والمختلفة حيث إن العراق يعد من البلدان التي حباها الله بكثرة موارده الطبيعية وخزين استراتيجي هائل متوزع جغرافياً على انحاء العراق كافة".
وأضاف رؤوف، أن "المؤتمر يسلط الضوء على هذه الموارد ومحاولة ايجاد السبل الكفيلة باستثمارها وذلك عبر بحوث ودراسات مختلفة ومتنوعة ناقشها المؤتمر لتكون نقطة شروع فعالة للفائدة من تلك الموارد ووضعها في خدمة المجتمع كونها رافداً اقصادياً كبيرا".


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>