أخر الأخبار
عاجل

محافظ كركوك يقدم مقترحاً لضبط الأمن على حدودها مع ديالى وصلاح الدين

وكالة الانباء العراقية

محافظ كركوك يقدم مقترحاً لضبط الأمن على حدودها مع ديالى وصلاح الدين

  • منذ 1 شهر
  • أخبار العراق
حجم الخط:
بغداد- واع- آمنة السلامي 
حدد محافظ كركوك راكان سعيد الجبوري، اليوم الخميس، السبب المباشر الذي مهد لاستقرار الأوضاع الأمنية في المحافظة، فيما قدم مقترحاً لوقف نشاط الإرهاب في مناطق وادي زغيتون وأبو خناجر والكور على الحدود مع ديالى وصلاح الدين.
وأوضح الجبوري في تصريح خاص لوكالة الأنباء العراقية (واع)، أن "الوضع الأمني في محافظة كركوك تحسن بشكل كبير جداً، مقارنة بالعام الماضي".
وأضاف، أنه "لو قارنا بالوضع سابقاً فإن عدد الخروقات الامنية التي حصلت خلال شهر رمضان من العام الماضي بلغت 34 هجوماً، فيما لم تحدث سوى 9 خروقات فقط خلال شهر رمضان الاخير"، مبينا أن "هذه الهجمات حدثت في المناطق الخالية من القطعات العسكرية والحدودية مع محافظتي ديالى وصلاح الدين، وهي مناطق وادي زغيتون والكور، ووادي ابو سنابل في وادي الكور".
 وأضاف، أن "النجاح الامني تحقق بسبب العمليات الامنية اليومية في المناطق التي يعتقد فيها بتواجد لعصابات داعش الارهابية، بهدف قتل الارهابيين وتدمير مضافاتهم ومصادرة اسلحتهم إذ تم قبل 3 أيام مقتل اثنين من الارهابيين في وادي زغيتون".
وأشار إلى أن "النجاح الامني انعكس بشكل كامل على استقرار مركز مدينة كركوك، وقضاء الحويجة ونواحي الزاب والعباسي وتازة والرياض والرشاد وقضاءي الدبس وداقوق"، لافتا الى أن "المناطق المفتوحة في وادي زغيتون وابو خناجر والكور والتي تقع ضمن الشريط الحدودي لمحافظتي ديالى وصلاح الدين من الممكن ضبط الوضع فيها عبر مسكها من قبل الاجهزة الامنية".
وتابع الجبوري أن "خطة الانفتاح التي نفذتها القطاعات العسكرية في قيادة المقر المتقدم مع الفرقة الالية للشرطة الاتحادية والفرقة الخامسة للشرطة الاتحادية واللواء 45 من الفرقة الثامنة التابعة للجيش، والتي تنضوي جميعها تحت مظلة قيادة المقر المتقدم، فضلا عن تفعيل الجهد الاستخباري، أسهما في تحقيق الاستقرار في محافظة كركوك التي شهدت خلال العيد حركة نشيطة".


عرض مصدر الخبر



>