هجوم جديد يستهدف حقلا للغاز تديره شركة إماراتية شمالي العراق

قناة الحرة

هجوم جديد يستهدف حقلا للغاز تديره شركة إماراتية شمالي العراق

  • منذ 3 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:
تعرضت منشآت تابعة لشركة دانة غاز الإماراتية للطاقة بقضاء جمجمال في محافظة السليمانية بالعراق لهجوم صاروخي جديد، السبت، هو الثالث خلال أيام.
وقال مدير ناحية "قادركرم" التابعة لقضاء جمجمال صديق محمد في اتصال هاتفي مع "الحرة" إن "أربعة صواريخ كاتيوشيا سقطت في مقتربات حقل كورمور الغازي دون التسبب بخسائر في الأرواح". 
بدورها نقلت وكالة رويترز عن مصدرين أمنيين ومصدر مطلع القول إن هجوما صاروخيا جديدا استهدف المنشآت التابعة لشركة دانة غاز من دون أم يسفر عن وقوع إصابات أو أضرار.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها بعد عن الهجمات، لكن جماعات مسلحة قال مسؤولون عراقيون إنها مدعومة من إيران قد أعلنت مسؤوليتها عن هجمات مماثلة من قبل.
ويأتي الهجوم الجديد بعد ساعات من تصريحات أدلى بها نائب رئيس حكومة إقليم كردستان قوباد طالباني قال فيها إن "الهدف من الهجمات الصاروخية التي استهدفت حقل كورمور الغازي ليس واضحا، وإن التحقيقات متواصلة لكنها لم تسفر عن أية نتائج إلى الآن"
وشدد طالباني في تصريحات اوردها شبكة "روداو" الكردية، السبت، أن "عزيمة الشركات العاملة في كردستان، أكبر من أن تنهار بصاروخين".
واستهدف هجوم صاروخي، الجمعة، مقر إقامة الموظفين بشركة دانة غاز الإماراتية في حقل غاز كورمور، من دون أن يسفر عن خسائر مادية.
والأربعاء الماضي، أعلن جهاز مكافحة الإرهاب بمحافظة السليمانية قال في بيان، الأربعاء، أن صاروخ كاتيوشا استهدف الحقل من دون أن يتسبب بوقوع أضرار مادية أو إصابات.
ويمتلك كونسورتيوم اللؤلؤة وشركة الطاقة الإماراتية دانة غاز ووحدتها التابعة نفط الهلال، حقوق استغلال حقلي كورمور وجمجمال، وهما من أكبر حقول الغاز في العراق.
وفي الأسابيع الأخيرة، استُهدفت مواقع لإنتاج المحروقات في إقليم كردستان بقذائف صاروخية لم تتبن أي جهة إطلاقها. 
وحدث أول استهداف بالصواريخ في أبريل، ثم استهدفت في مايو مصفاة نفط كاوركوسك وهي من أكبر المصافي في المنطقة الغنية بالنفط والواقعة شمال غرب أربيل عاصمة كردستان العراق.


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>