الجنابي: الاحتلال الإسرائيلي وإيران اغتالوا علماء ذرة عراقيين بعد عام 2003

وكالة رؤيا الاخبارية

الجنابي: الاحتلال الإسرائيلي وإيران اغتالوا علماء ذرة عراقيين بعد عام 2003

  • منذ 7 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:
  • الجنابي اتهم الموساد الإسرائيلي باغتيال علماء الذرة العراقيين قبل عام 1981 في الخارج
  • الجنابي: تصفية 1500 عالم عراقي بينهم 75 من منظمة الطاقة الذرية عقب سقوط نظام صدام حسين
كشف آخر رئيس لمنظمة الطاقة الذرية في العراق الدكتور فاضل الجنابي، عن سماح الرئيس الراحل صدام حسين لعلماء الذرة مغادرة البلاد بعد عام 1990 لتدني رواتبهم نتيجة الحصار المفروض على العراق بعد حرب الخليج الثانية.
واتهم الجنابي في لقاء مع قناة العربية ضمن برنامج الذاكرة السياسية، الموساد الإسرائيلي باغتيال علماء الذرة العراقيين قبل عام 1981 في الخارج.
وقال إن الاحتلال الإسرائيلي وإيران اغتالتا علماء عراقيين داخل البلاد بعد سقوط نظام صدام في 2003، مشيرا إلى تصفية 1500 عالم عراقي بينهم 75 من منظمة الطاقة الذرية، عقب سقوط نظام صدام حسين.
ونفى الجنابي استطاعة الولايات المتحدة في تجنيد أي عالم ذرة عراقي قبل عام 1991، موضحا أن العالمين العراقيين اللذين أعلنا انشقاقهما بعد العام 1990 كانا برتب صغيرة ولم يشغلا رتبا مهمة في منظمة الطاقة الذرّية العراقية.
واعتبر آخر رئيس لمنظمة الطاقة الذرية في العراق الدكتور فاضل الجنابي، أن مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية سعوا للانتقام من العراق، وأنهم كانوا يتذرعون بإمكان الاستخدام المزدوج، لكثير من الأجهزة التي عثروا عليها من أجل تدميرها.
ووفق الجنابي، فقد شكل هانس بليكس ومحمد البرادعي عاملا مساعدا لاحتلال العراق في عام 2003.


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>