أخر الأخبار

مصرع امرأة في بئر بالمغرب يعيد التذكير بفاجعة الطفل ريان

بغداد اليوم

مصرع امرأة في بئر بالمغرب يعيد التذكير بفاجعة الطفل ريان

  • منذ 1 شهر
  • أخبار العراق
حجم الخط:
بغداد اليوم- ممتابعة 
 
بعد حادث وفاة الطفل المغربي ريان إثر سقوطه في بئر ضواحي مدينة شفشاون، أواخر العام الماضي، استفاق المغاربة من جديد على مصرع امرأة بعد سقوطها في بئر بقرية الرميلة في إقليم تاونات، شمالي البلاد.
 
 
وقال أحد أقارب الضحية (40 سنة) في اتصال مع "موقع سكاي نيوز عربية"، إنها ذهبت لجلب الماء من البئر القريب من مكان السكن، لكنها لم تعد، وحينها خرج أفراد العائلة للبحث عنها، فعثروا على برميل ماء بمحاذاة البئر، فساورتهم الشكوك في أن تكون قد سقطت.
 
وأضاف المصدر  أن أسرة الضحية أخطرت السلطات المحلية، التي أخبرت المصالح الأمنية وعناصر الإنقاذ، الذين استعملوا آليات ومعدات حديثة لانتشال جثة الضحية.
 
وقال مصدر محلي، في حديث مع "موقع سكاي نيوز عربية"، إن انتشال الجثة من البئر لم يكن بالأمر الهين، إذ استغرق الأمر ساعات طويلة، حيث جرى إفراغ البئر وعمقه 6 أمتار من المياه باستعمال مضخات.
 
وبعد استخراج الجثة من قعر البئر، جرى نقلها إلى مستودع الأموات (المشرحة) من أجل إخضاعها للتشريح بهدف معرفة أسباب الوفاة، وذلك للتأكد من عدم سقوطها في البئر بسبب جريمة مدبرة.


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>