مزارعو ديالى يحملون الجمعيات الفلاحية تدهور الزراعة وضياع حقوقهم

بغداد اليوم

مزارعو ديالى يحملون الجمعيات الفلاحية تدهور الزراعة وضياع حقوقهم

  • منذ 2 شهر
  • أخبار العراق
حجم الخط:
بغداد اليوم – ديالى
حمل مزارعو ديالى، اليوم السبت، اتحاد الجمعيات الفلاحية تدهور واقع الزراعة في المحافظة بعدم حرمان المحافظة للسنة الثالثة على التوالي من خطتها الزراعية وسط صمت الاتحاد وعدم وقوفه بجانبهم.
وقال محمد وادي مزارع من اهالي ريف بعقوبة في حديث لـ(بغداد اليوم)، ان "ديالى حرمت من الخطط الزراعية لثلاثة مواسم متتالية بقرارات مباشرة من وزارة الزراعة بسبب الجفاف اي اكثر من 10 الاف فلاح بدون اي مصدر رزق".
واضاف وادي، ان "اتحاد الجمعيات المقر الرئيسي لم يتحرك ازاء المأساة في الضغط لمنح مزارعي ديالى تعويضات او منح مالية تقلل من اعباء الانتكاسة التي هي الاقسى بعد 2003".
 
ويبين غزوان القيسي مزارع من ريف ناحية جلولاء(70كم شمال شرق بعقوبة) ان "الاخفاق الاكبر لاتحاد الجمعيات هو التغاضي عن حقوق مزارعي ديالى في نيل التعويضات ازاء قرارات وزارة الزراعة في حرمان المحافظة من الخطط الزراعية لثلاث مواسم فيما منحت تعويضات لبعض المحافظات الجنوبية".
 
واضاف القيسي، ان "الاتحاد للأسف تجاهل مأساة مزارعي ديالى ولم يسلط الاضواء حول ازمة الجفاف وهذا الامر يدفعنا للتساؤل هل هو اتحاد لكل العراق ام لمحافظات محددة".
 
من جانبه اشار المهندس الزراعي المتقاعد محمد الشمري الى ان" 70% من مناطق ديالى متضررة بالجفاف وفقدت قدرتها في انتاج اي محصول والكارثة الان تحاصر ما تبقى من بساتين المحافظة".
 
واضاف الشمري، انه "كان الاحرى بالمقر العام لاتحاد الجمعيات ان يكون حاضرا في ديالى بشكل مستمر ويدعم حقوق مزارعي في نيل تعويضات حرمانهم من الخطط الزراعية وهذا ما لم يحصل بل حتى تعويضات فيضانات 2019 لم يجري اعتمادها رغم الاضرار الكبيرة وكان ديالى غير موجودة في الخارطة"، مشيرا الى ان "اعادة تشكيل الاتحاد في بغداد ضرورة لان نجاحه يأتي من متابعته لهموم شريحة تمثل اهم قطاع على مستوى البلاد".


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>