العراق: هجوم صاروخي يستهدف القنصلية التركية في الموصل

العربي الجديد

العراق: هجوم صاروخي يستهدف القنصلية التركية في الموصل

  • منذ 2 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:

استهدف هجوم صاروخي، اليوم الأربعاء، مبنى القنصلية التركية وسط مدينة الموصل شمالي العراق، دون أن يسفر عن أي خسائر.

وهذه المرة الأولى التي يتم فيها استهداف المصالح الدبلوماسية التركية في العراق، وسط تأكيدات بتورط مليشيات مسلحة حليفة لإيران بالهجوم.

وقال مسؤول أمني رفيع في جهاز شرطة الموصل لـ"العربي الجديد"، شريطة عدم ذكر اسمه، إن أربع قذائف صاروخية استهدفت مبنى القنصلية التركية في حي الحدباء وسقطت جميعها خارج محيط القنصلية فجر اليوم الأربعاء دون أن تسفر عن خسائر بشرية لكنها أوقعت خسائر مادية بممتلكات المواطنين من منازل وسيارات متوقفة بالشارع.

وكشف المسؤول ذاته أن مصدر الهجوم كان من منطقة السادة بعويزة، التي تسيطر عليها مليشيا "حشد الشبك"، وهي أحد أبرز الفصائل المسلحة الموالية لإيران في المحافظة.

في المقابل، نقلت وسائل إعلام عراقية محلية بيانا للقنصلية التركية في الموصل أكدت فيه أن "القنصل محمد كوجوك وطاقم القنصلية بخير ولم يصب أحد منهم بأذى خلال قصف صاروخي بأربع قذائف هاون استهدف مبنى القنصلية وسقطت بالقرب من شقق الحدباء السكنية".

وتواصل "العربي الجديد"، مع نائب في البرلمان العراقي عن محافظة نينوى طلب عدم ذكر اسمه لقاء الحديث عن الموضوع، مبينا أن الهجوم على القنصلية تصعيد خطير، محملا الحكومة العراقية في بغداد مسؤولية السماح للمليشيات بـ"التفاوض عن الدولة والتصرف".

وأضاف النائب ذاته أن الهجوم يمثل عملا غير أخلاقي ويهدد أمن وسلامة المواطنين والعاملين في البعثة الدبلوماسية التركية، مؤكداً أن مليشيات في المحافظة تقف خلفه. ودعا الحكومة إلى الإسراع في احتواء الموقف "لأن الدولة باتت رهن ردود أفعال زعماء المليشيات"، وفقا لقوله.

وعلق الباحث بالشأن العراقي، مهند الجنابي، على الهجوم بالقول، "بينما تكافح الدبلوماسية العراقية في مجلس الأمن لحفظ سيادة الوطنية، تستهدف جماعة ارهابية القنصلية التركية في نينوى بما يخل بالتزامات العراق الدبلوماسية".

وأضاف في تغريدة له على "تويتر" أن "هذا الارهاب المليشاوي استغله مندوب تركيا الآن، وأحرج وزير الخارجية العراقي. منطق اللادولة أول من ينتهك سيادة البلاد"، وفقا لقوله.

ويأتي الهجوم بالتزامن مع قصف صاروخي مماثل استهدف قاعدة زليكان، في بلدة بعشيقة شرقي الموصل والتي تتواجد بها قوات تركية صغيرة كانت تقدم الدعم للقوات العراقية خلال حربها على تنظيم "داعش" الإرهابي.

وأكد مسؤولون عسكريون عراقيون أن الصواريخ سقطت على قرية قريبة من المعسكر دون أي خسائر.

في السياق ذاته نشرت منصة إعلامية مرتبطة بمليشيا" كتائب حزب الله" العراقية على تطبيق تيليغرام صورا لما قالت إنها لعملية إطلاق طائرة مسيرة على قاعدة تركية شمالي العراق، من قبل مليشيا أطلقت عليها اسم "سرايا أبابيل"، ويظهر أن الطائرة بحسب خبراء إيرانية الصنع.



عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>