أخر الأخبار
عاجل

العراق: أنصار مقتدى الصدر يقتحمون المنطقة الخضراء وسط بغداد

العربي الجديد

العراق: أنصار مقتدى الصدر يقتحمون المنطقة الخضراء وسط بغداد

  • منذ 2 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:

في تصعيد جديد تشهده الساحة السياسية العراقية المتأزمة، اقتحم المئات من أنصار مقتدى الصدر، مساء اليوم الأربعاء، المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد

وردد أنصار الصدر شعارات مناوئة لمرشح تحالف "الإطار التنسيقي"، المدعوم من إيران، محمد شياع السوداني، حاملين صورا للصدر مع شعارات تتوعد بعدم تمرير الحكومة. 

ويأتي التطور بعد ساعات قليلة من صدور مواقف لقيادات التيار الصدري توحي بتحرك جديد لهم ضد مساعي تشكيل الحكومة من قبل قوى "الإطار التنسيقي"، كان أبرزها حديث مدير مكتب الصدر في بغداد إبراهيم الموسوي، الذي قال إن "الحكم للشعب وليس للإطار"، في إشارة واضحة إلى تحريك ورقة الشارع لرفض تمرير محمد السوداني لتشكيل الحكومة المقبلة، بينما نشر صالح محمد العراقي، "الوزير" الافتراضي للصدر على مواقع التواصل، صورة تعبيرية عن عملية تدوير. 

وقال مراسل "العربي الجديد" في بغداد إن المئات من أنصار الصدر دخلوا ساحة التحرير رغم عمليات الصيانة الجارية فيها منذ عدة أشهر، وهو أول تحشيد جماهيري فيها منذ نحو عامين، وأوضح أن المئات من أنصار الصدر عبروا جسر الجمهورية المؤدي للمنطقة الخضراء، وسط بغداد، مرددين هتافات مناهضة لتشكيل الحكومة الجديدة.

كما أسقط أنصار الصدر عددا من الحواجز الإسمنتية المحيطة بالمنطقة الخضراء، وسط بغداد. 

وأكد أن المتظاهرين حملوا يافطات وصورا للصدر وشعارات سياسية مناهضة للمرشح محمد السوداني، وأن قوات الأمن العراقية انتشرت بشكل مكثف على جسر الجمهورية المؤدي للمنطقة الخضراء، وشوهدت وحدات أمن تقطع عددا من الطرق المجاورة بهدف تأمين احتشاد الصدريين، قبل أن يستخدم الأمن العراقي خراطيم المياه لإبعاد المحتجين عن محيط المنطقة الخضراء في وسط بغداد، لكنهم نجحوا في النهاية في اقتحام المنطقة.

وردد المتظاهرون شعارات حملت عبارات هجومية ضد عدد من قادة تحالف "الإطار التنسيقي" أيضا، فيما أكد مراسل "العربي الجديد" رصد شخصيات معروفة في التيار الصدري داخل التجمع.

 وصباح اليوم الأربعاء، كتب رئيس كتلة الصدر المستقيلة من البرلمان حسن العذاري أبياتا شعرية على صفحته على فيسبوك: "إذا الشعب يوما أراد الحياة، فلا بد أن يستجيب القدر، ولا بد لليل أن ينجلي، ولا بد للقيد أن ينكسر".



عرض مصدر الخبر



>