ميركاتو مشتعل لنجوم العراق رغبة بالاحتراف أم هروب من الواقع المحلي؟

العربي الجديد

ميركاتو مشتعل لنجوم العراق رغبة بالاحتراف أم هروب من الواقع المحلي؟

  • منذ 2 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:

شهد الميركاتو الصيفي الحالي هجرة كبيرة لأغلب لاعبي الدوري العراقي، يتقدمهم نجوم كتيبة "أسود الرافدين"، على أمل خوض تجربة احترافية في محطات عربية، تقدم لهم الإضافة في مسيرتهم.

وأعلن نادي الباطن السعودي الثلاثاء عن التعاقد مع المدافع الدولي سعد ناطق، ليكون المحترف العراقي الوحيد الذي سيمثل نادياً سعودياً في دوري المحترفين، بعد أن كانت للمدافع الصلب تجربة احترافية قصيرة في دوري نجوم قطر، مع النادي العربي، كما سبق له أن مثل فرق المصافي والقوة الجوية والشرطة.

من جهته، اختار شيركو كريم (26 سنة) الرحيل صوب الملاعب الكويتية، وحمل قميص فريق الكويت، بعد أن تألق في صفوف فريق أربيل والشرطة والتاخ النمساوي وغراسهوبرز وزيورخ السويسريين، ويمثل شيركو إضافة إلى عميد الأندية الكويتية، كونه يلعب في مركزي المهاجم والظهير الأيمن.

وتعاقد نادي الفيصلي الأردني مع الدولي العراقي مصطفى ناظم، لتمثيله في الموسم الكروي المقبل، حيث من المقرر أن يصل اللاعب إلى العاصمة الأردنية عمان خلال اليومين القادمين. يذكر أن انتقال ناظم للدوري الجنوب أفريقي كان قد تعثر في الأيام السابقة، بسبب إجراءات تتعلق بالإقامة.

الهروب من "تخبط" المسابقة المحلية

اللاعبون الثلاثة ليسوا الوحيدين الذي اتخذوا قرار الرحيل عن الدوري العراقي، فقد سبقهم صفاء هادي، الذي انضم إلى نادي تراكتور سازي الإيراني، وثاني هدافي الدوري في الموسم السابق، آسو رستم، الذي انتقل إلى نادي السالمية الكويتي قادماً من زاخو.

ويفضل أغلب لاعبو الدوري العراقي الاحتراف حتى لو كان بقيمة مالية أقل، على أمل خوض تجربة في دوري أكثر تنظيماً، ويتمتع بمعاير احترافية، وربما تكون محطة للعب في دوريات أوروبية، وهي الخطوة التي تعتبر شبه مستحيلة حال وجوده في المسابقة المحلية، لما تعانيه من تخبط تنظيمي وتأجيلات في الجملة، إضافة إلى عدم توفر أغلب الأندية العراقية، وحتى الجماهيرية منها، على ملاعب، سواء للمباريات أو للتدريبات، حيث تعتمد هذه الفرق على ملاعب وزارة الشباب، لاحتضان مبارياتها في الدوري المحلي.



عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>