أنصار الصدر يستعدّون لاعتصام طويل في البرلمان العراقي

النهار اللبنانية

أنصار الصدر يستعدّون لاعتصام طويل في البرلمان العراقي

  • منذ 1 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:
أنصار الصدر يستعدّون لاعتصام طويل في البرلمان العراقي 31-07-2022 | 14:59 المصدر: رويترز شارك على fb tw whatsapp telegram messenger linkedIn أنصار الصدر احتلوا البرلمان العراقي في المنطقة الخضراء في بغداد (31 تموز 2022، أ ف ب). A+ A- iframe{max-width:100% !important;} img{height:auto !important; max-width:100% !important;} نصب أنصار رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر خياما، واستعدوا للدخول في اعتصام مفتوح في البرلمان العراقي، اليوم الأحد، في خطوة قد تطيل أمد الجمود السياسي أو تدفع البلاد إلى أعمال عنف جديدة.واقتحم الآلاف من أنصار الصدر المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد أمس السبت وسيطروا على مبنى البرلمان الخالي للمرة الثانية في أسبوع بينما يحاول خصومه الشيعة، ومعظمهم مقربون من إيران، تشكيل حكومة.وقال عضو في فريق الصدر السياسي، طلب عدم نشر اسمه لأنه ليس مخولا بالتصريح لوسائل الإعلام، لرويترز في محادثة هاتفية، إن الاعتصام مفتوح لحين تلبية مطالبهم، وهي كثيرة.وتابع أن التيار الصدري يطالب بحل البرلمان وإجراء انتخابات جديدة واستبدال القضاة الاتحاديين.وفاز التيار الصدري بأكبر عدد من الأصوات في انتخابات أكتوبر تشرين الأول وأصبح أكبر حزب في البرلمان، إذ شكل نحو ربع أعضائه البالغ عددهم 329.وتكبدت الأحزاب المتحالفة مع إيران خسائر فادحة في الانتخابات، باستثناء رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، خصم الصدر اللدود.وفشل الصدر في تشكيل حكومة خالية من تلك الأحزاب، غير أن المعارضة في البرلمان وأحكام محاكم اتحادية منعته من اختيار رئيس ورئيس وزراء.وسحب الصدر نوابه من البرلمان واستخدم منذ ذلك الحين أنصاره، الذين يتكون أغلبهم من شيعة فقراء، في التحريض من خلال احتجاجات الشوارع.ويمثل هذا الجمود أكبر أزمة في العراق منذ سنوات. ففي عام 2017، هزمت القوات العراقية إلى جانب التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ودعم عسكري إيراني تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر على ثلث البلاد.وبعد ذلك بعامين، نزل العراقيون الذين يعانون من نقص الوظائف والخدمات إلى الشوارع مطالبين بوضع حد للفساد وإجراء انتخابات جديدة والإطاحة بجميع الأحزاب، وخاصة الجماعات الشيعية القوية، التي تحكم البلاد منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة وأطاح بصدام حسين عام 2003.وقتلت القوات الحكومية والفصائل الشيعية المسلحة مئات المحتجين بالرصاص.ويواصل الصدر ركوب موجة المعارضة الشعبية لخصومه المدعومين من إيران، قائلا إنهم فاسدون ويخدمون مصالح طهران وليس بغداد.ومع ذلك، يسيطر الصدر بقوة على أجزاء كبيرة من الدولة. ويدير تياره منذ فترة طويلة بعض الإدارات الحكومية الأكثر فسادا وتقاعسا عن أداء عملها. الكلمات الدالة الصدر العراق اقرأ في النهار Premium كتّاب النهار "مفاوضات" بمعيار ربطة خبز! كتّاب النهار اللاجئون من أزمة الخبز إلى مسؤولية الانهيار كتّاب النهار تعديل السرية المصرفية أول الغيث أم آخره؟ إعلان مواضيع ذات صلة دوليات لماذا أخفق بوتين في استشراف عواقب غزو أوكرانيا؟ العالم العربي العراق: حشود كبيرة في صلاة جماعيّة في بغداد إبرازاً... مجتمع ومناطق مقتل 5 شبان من الشمال في العراق خلال قتالهم مع... العالم العربي الكتلة الصدرية أكبر الفائزين في الانتخابات التشريعية... العالم العربي إيران تؤيّد حلاً "قانونياً وشفافاً" لأزمة نتائج... العالم العربي قضايا المنطقة على طاولة قمة بغداد الأكثر قراءة فن ومشاهير ليندسي لوهان تستمتع بجمال لبنان (فيديو) سياسة "منحرقا لرميش ومنهجّرا بـ5 دقايق"... تفاصيل اعتداء... فن ومشاهير بعد إجهاضها خمس مرات... إيمان الباني ومراد يلدريم... حول العالم ​كاميرا مراقبة توثّق جريمة مروّعة... ابنة الـ16 عاماً... موضة وجمال بالصور - كيت موس تستعيد جلسة تصوير جريئة مع مارك... أخبار بالصور- أسواق بيروت تُودّع "مكتبة أنطوان": المدينة...


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>