وسائل إعلام أمريكية: مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري اثر غارة في كابول

موقع المنار
  • منذ 1 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:

الظواهري

اعلنت شبكة “سي إن إن” الأمريكية أن الرئيس جو بايدن سيكشف عن تفاصيل عملية للتخلص من هدف مهم تابع لتنظيم القاعدة في أفغانستان.

ونقلت وكالة “أ ب” عن مصادر ان الغارة الأمريكية لطائرة بدون طيار في أفغانستان أدت لمقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، كما نقلت وكالة رويترز عن مسؤول أمريكي قوله إنه “من المعتقد أن أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة قتل في ضربة جوية أمريكية في أفغانستان”.

ومن جهته، اعلن المتحدث باسم الحكومة الأفغانية أن القوات الأمريكية استهدفت منزلا في الحي الدبلوماسي وسط كابل بطائرة مسيرة.

وقال المتحدث إن طائرة مسيرة أمريكية استهدفت يوم الأحد الماضي منزلا سكنيا بمنطقة شيربور في كابل، وأضاف “هذه الأعمال تكرار للتجارب الفاشلة خلال العشرين عاما الماضية وتتعارض مع المصالح الأمريكية والأفغانية”.

وظل الظواهري، الذي بلغ من العمر 71 عامًا، رمزًا دوليًا واضحًا للتنظيم، بعد 11 عامًا من مقتل أسامة بن لادن من قبل الولايات المتحدة.

وأيمن الظواهري عمل كطبيب شخصي لأسامة بن لادن، في وقت من الأوقات. وينحدر الظواهري من عائلة مصرية متميزة، بحسب صحيفة “نيويورك تايمز”، الأمريكية، فجده، ربيع الظواهري، كان إماما في جامعة الأزهر في القاهرة، وكان عمه عبد الرحمن عزام السكرتير الأول لجامعة الدول العربية.

وعرضت وزارة الخارجية الأمريكية مكافأة تصل إلى 25 مليون دولار مقابل معلومات تؤدي مباشرة إلى القبض على الظواهري.

ويشير تقرير للأمم المتحدة صدر في يونيو/ حزيران 2021 إلى أن موقعه في مكان ما في المنطقة الحدودية لأفغانستان وباكستان، وأنه قد يكون ضعيفًا للغاية بحيث لا يظهر في الدعاية.

ويشار إلى أن آخر ظهور لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، كان في مايو الماضي عبر شريط مصور تم تسجيله، بمناسبة اغتيال سلفه أسامة بن لادن قبل 11 سنة. وفي هذا الفيديو الذي لاقى انتشارا واسعا بين أنصار التنظيم آنذاك، لام الظواهري الولايات المتحدة على غزو أوكرانيا.

وقال الظواهري خلال خطابه الذي استمر 27 دقيقة، إن ضعف الولايات المتحدة كان السبب وراء تحول حليفتها أوكرانيا إلى ضحية للغزو الروسي. وقال إن الولايات المتحدة في حالة ضعف وانحدار، مستشهدا بتأثير حربي العراق وأفغانستان اللتان أعلنتها أمريكا بعد هجمات سبتمبر.

وتابع زعيم تنظيم القاعدة: “ها هي الولايات المتحدة، بعد هزيمتها في العراق وأفغانستان والكوارث الاقتصادية التي سببتها غزوات الحادي عشر من سبتمبر، وبعد جائحة كورونا، وبعد أن تركت حليفتها أوكرانيا فريسة للروس”.

وكانت أمريكا اغتالت الزعيم السابق لتنظيم القاعدة أسامة بن لادن في 2011 في باكستان. وظل مكان وجود الظواهري غير معروف، إلى أن تم إعلان خبر اغتياله، الثلاثاء، حيث كان لا يزال مطلوبا من مكتب التحقيقات الفدرالي، لضلوعه في هجمات نيويورك 2001.



عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>