سفراء لدى الصين يجددون دعم بلادهم لمبدأ (صين واحدة)

وكالة الانباء السورية سانا

سفراء لدى الصين يجددون دعم بلادهم لمبدأ (صين واحدة)

  • منذ 1 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:
بكين-سانا
أعرب سفراء عدد من الدول لدى الصين عن دعمهم القوي لمبدأ “صين واحدة” ورفضهم للاستفزازات الأمريكية الأخيرة المتمثلة بزيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان في تدخل سافر بشؤون بكين الداخلية وسلامة أراضيها.
ونقلت وكالة شينخوا عن السفير السوري لدى الصين محمد حسنين خدام قوله إن سورية تعارض بقوة زيارة بيلوسي إلى تايوان وتعتبر هذه الخطوة استفزازاً صارخاً وتدخلاً أمريكياً في الشؤون الداخلية للصين لتقويض سيادتها مضيفاً: “إصرار بيلوسي على زيارة منطقة تايوان الصينية لا يؤدي فقط إلى تفاقم التوترات في مضيق تايوان ولكنه يقوض أيضاً السلام والاستقرار على الصعيد العالمي”.
وأشار خدام إلى أن الولايات المتحدة تعيث فساداً حول العالم حيث يواصل الجيش الأمريكي احتلال المناطق الرئيسية المنتجة للحبوب والنفط في سورية ويسرق ثرواتها ويزيد من صعوبة الأوضاع الإنسانية في البلاد.
ولفت خدام إلى أنه لطالما التزمت الصين بمسار التنمية السلمية وأن مبادرة التنمية العالمية ومبادرة الأمن العالمي اللتين اقترحتهما الصين  تعودان بالنفع على الدول الأخرى مضيفاً إن سورية تتمسك بمبدأ صين واحدة وتدعم الصين في قرارها باتخاذ كافة التدابير الضرورية لحماية سيادتها وسلامة أراضيها.
بدوره قال السفير الجزائري لدى الصين حسن رابحي إن زيارة بيلوسي إلى تايوان تمثل انتهاكا ًصارخاً لالتزام الولايات المتحدة الذي قطعته في البيان المشترك بشأن إقامة علاقات دبلوماسية بين جمهورية الصين الشعبية والولايات المتحدة وسلسلة من التوافقات التي تم التوصل إليها بين حكومتي الدولتين.
وأضاف رابحي إن الجزائر تتمسك بمبدأ صين واحدة وتأمل من الجانب الأمريكي التمسك بالبيانات المشتركة الثلاثة بين الصين والولايات المتحدة عبر اتخاذ تحركات ملموسة والتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية للصين.
وتابع: “لا توجد سوى صين واحدة في العالم وحكومة جمهورية الصين الشعبية هي الحكومة الشرعية الوحيدة التي تمثل الصين بأكملها وإن تايوان جزء لا يتجزأ من أراضي الصين وزيارة بيلوسي إلى تايوان انتهكت ميثاق الأمم المتحدة والقرارات المعنية”.
وجدد السفير العراقي لدى الصين شورش خالد سعيد التأكيد على موقف بلاده الداعم لمبدأ صين واحدة مشدداً على أن هذا الموقف “ثابت وراسخ”.
وأوضح سعيد أن زيارة بيلوسي إلى تايوان سوف تؤثر بشكل سلبي على الوضع عبر مضيق تايوان كما ستعرض السلام والاستقرار على الصعيد الإقليمي إلى الخطر مضيفاً إن الصين تمتلك الحكمة والقدرة على حل هذه الأزمة وإن العراق يدعم الصين في قراراتها لحماية سيادتها وسلامة أراضيها.
من جهته أعرب السفير الإيراني لدى الصين محمد كشاورز زاده عن موقف بلاده في التمسك الصارم بمبدأ “صين واحدة” مديناً أفعال التدخل الأمريكي طويلة الأجل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى ومحاولات الولايات المتحدة لتقويض السيادة الوطنية لتلك الدول  وأضاف: “ندعم تحركات الصين لحماية سيادتها ووحدة وسلامة أراضيها”.


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>