الاطار يكشف عن ابرز مطالبه للذهاب الى خيارات الصدر السياسية

بغداد اليوم

الاطار يكشف عن ابرز مطالبه للذهاب الى خيارات الصدر السياسية

  • منذ 3 شهر
  • أخبار العراق
حجم الخط:
بغداد اليوم- بغداد
أكد القيادي في الاطار التنسيقي، عائد الهلالي، اليوم الاثنين، عدم رفض مقترح زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخاص بإجراء الانتخابات المبكرة، مبينا ان الموافقة على خيار المبكرة بحاجة لاتخاذ عدة اجراءات.
وقال الهلالي، لـ (بغداد اليوم)، إن "قوى الاطار التنسيقي جميعها لم ترفض  مقترح زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخاص باجراء الانتخابات المبكرة"، مستدركا قوله "لكن هذا المقترح يحتاج الى مجموعة إجراءات أولها الحوار والاتفاق ما بين الكتل حول هذه الخطوة".
وبين أن "اهم فقرة لتنفيذ هذا المقترح هو تشكيل حكومة جديدة، فلا يمكن اجراء هذه العملية الانتخابية في ظل حكومة تصريف الاعمال اليوم"، مؤكداً ان "الاطار التنسيقي الشيعي مازال متمسك بمرشحه محمد شياع السوداني لرئاسة الحكومة المقبلة".
وفي وقت سابق، أكد ائتلاف دولة القانون، بزعامة نوري المالكي، اول امس السبت، أن اجراء انتخابات برلمانية مبكرة جديدة، يتطلب تحقيق أمر قبل الاقدام على هكذا خطوة.
وقال النائب عن الائتلاف محمد الشمري، لـ(بغداد اليوم)، إنه "لا يمكن الذهاب نحو اجراء انتخابات برلمانية مبكرة جديدة، دون وجود حكومة بكامل الصلاحيات، فلا يمكن اجراء هكذا عملية انتخابية بحكومة تصريف الاعمال اليومية".
وبين الشمري أن "الذهاب نحو هذا الخيار يتطلب اتفاق سياسي بين مجمل القوى السياسية وليس طرح من قبل جهة سياسية واحدة".
وأكد أن "قوى الاطار التنسيقي، التي تشكل الأغلبية في البرلمان سيكون لها موقف رسمي تجاه هذا الطرح خلال الساعات المقبلة".
وفي السياق، قال القيادي في الاطار محمود الحيالي، لـ(بغداد اليوم)، ان "العملية السياسية في العراق تدار بالشراكة بين كل الكتل والأحزاب ولا يمكن فرض رأي جهة سياسية على جميع الكتل وهذا الامر مرفوض".
وبين ان "تحقيق ما يريده الصدر يكون من خلال الحوار والتفاهم ما بين كل القوى السياسية وليس من خلال التصعيد الشعبي في الشارع العراقي فالعمل السياسي لا يدار بمنطق القوة والتهديد".
وكان الصدر دعا في كلمة له اليوم، الى حل البرلمان وتنظيم انتخابات مبكرة، مشيرا الى، انه "لن يكون للوجوه القديمة أي وجود من خلال عملية ديمقراطية سلمية".
 


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>