الجيل الجديد: تظاهرات كردستان ستعود وبقوة اكبر

بغداد اليوم

الجيل الجديد: تظاهرات كردستان ستعود وبقوة اكبر

  • منذ 1 شهر
  • أخبار العراق
حجم الخط:
بغداد اليوم_السليمانية
كشف عضو حراك الجيل الجديد ريبوار محمد، اليوم الثلاثاء، عن عودة قريبة للتظاهرات بمدن إقليم كردستان ولن توقفها الانتهاكات والتعدي السافر ومحاولة إسكات الأصوات المطالبة بحقوقها.
وقال محمد لـ(بغداد اليوم) إنه "إذا اعتقدت أحزاب السلطة الحاكمة في كردستان انها استطاعت إيقاف التظاهرات وإنهائها عبر سياسة الاعتقالات والتجاوز وتخويف الناشطين واستخدام التهديد والقوة المفرطة فهي واهمة جدا".
وأضاف أن "التظاهرات ستعود قريبا وبقوة أكبر حتى تحقيق مطالبنا وإقامة انتخابات نزيهة في كردستان وفي موعدها، وأيضا إيقاف الفساد المستشري في الإقليم".
وتابع: "نأسف للموقف الضعيف من قبل الحكومة الاتحادية التي لم تكترث لتجاوزت الأحزاب الحاكمة وأجهزتها الأمنية على النواب والناشطين والمواطنين".
وفي وقت سابق، قالت السفيرة الأميركية في العراق، إلينا رومانوفسكي، إن واشنطن "تشعر بالقلق إزاء التقارير التي تتحدث عن استخدام الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لتفريق المتظاهرين واعتقال الصحفيين ونشطاء المجتمع المدني وأعضاء البرلمان في إقليم كردستان العراق خلال الاحتجاجات والفترة التي سبقتها، في السليمانية".
وتشير التقارير إلى أن قوات الأمن الكردية شنت حملة لإنهاء التظاهرات التي انطلقت في السادس من آب الحالي، بدعوة من حركة الجيل الجديد الكردية المعارضة، التي تمتلك عدة نواب في برلماني بغداد وأربيل.
وقال رئيس الحركة، شاسوار عبد الواحد، إن سلطات الإقليم اعتقلت "المئات" من المتظاهرين، فيما قالت شقيقته رئيسة الكتلة في البرلمان، سروة عبد الواحد، إن عدد المعتقلين وصل إلى 600.
وقامت قوات أمن الإقليم باعتقال 6 من نواب الحزب في البرلمان العراقي، في أربيل والسليمانية، كما أفادت عبد الواحد، فيما اعتقلت كذلك نائبة أخرى عن برلمان الإقليم في مدينة رانيا.


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>