بيان أميركي بشأن "الأحداث المتصاعدة" في بغداد

قناة الحرة

بيان أميركي بشأن "الأحداث المتصاعدة" في بغداد

  • منذ 3 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:
حثت السفارة الأميركية في العراق، الثلاثاء، جميع الأطراف في العراق على التزام الهدوء والامتناع عن العنف، وحل الخلافات بطريقة سلمية تستند الى الدستور، بعد توسيع أنصار التيار الصدري اعتصامهم إلى أمام مبنى مجلس القضاء الأعلى، الذي رد بتعليق عمله، وعمل المحكمة الاتحادية العليا والمحاكم التابعة له.
وقالت السفارة الأميركية في بغداد، إنها "تراقب عن كثب تقارير الاضطرابات هذا اليوم في بغداد حول مجلس القضاء الأعلى". 
وطالبت المتظاهرين باحترام إجراءات وممتلكات المؤسسات الحكومية العراقية، التي تعود ملكيتها إلى الشعب العراقي وتخدم مصالحه. 
ووسّع مناصرو التيار الصدري اعتصامهم الثلاثاء إلى أمام مبنى مجلس القضاء الأعلى في المنطقة الخضراء في بغداد، في خطوة تصعيدية في الأزمة السياسية المتواصلة منذ أكثر من 10 أشهر. 
وعلى أثر هذا الاعتصام، أعلن مجلس القضاء الأعلى في بيان تعليق عمله وعمل المحكمة الاتحادية العليا والمحاكم التابعة له.
ويعيش العراق منذ الانتخابات البرلمانية في أكتوبر 2021، في شلل سياسي تام مع العجز عن انتخاب رئيس جديد للجمهورية وتشكيل حكومة جديدة، في ظل خلافات سياسية متواصلة.  
وارتفع مستوى التصعيد بين التيار الصدري وخصومه في الإطار التنسيقي، في 30 يوليو عندما اقتحم مناصرو الصدر مبنى البرلمان العراقي في المنطقة الخضراء المحصنة في وسط بغداد، مطالبين بحلّ البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة. 
ويريد خصوم الصدر في الإطار التنسيقي، الذي يضمّ كتلة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي وكتلة الفتح الممثلة للحشد الشعبي، من جهتهم تشكيل حكومة قبل الذهاب إلى انتخابات مبكرة.
وينظم مناصرو الإطار التنسيقي أيضاً اعتصاماً أمام المنطقة الخضراء التي تضمّ مؤسسات حكومية ومقرات دبلوماسية غربية منذ 12 أغسطس.


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>