وسط جهود وساطة بين الصدر وخصومه.. انفجار يستهدف دبلوماسيين أستراليين في بغداد

قناة الحرة

وسط جهود وساطة بين الصدر وخصومه.. انفجار يستهدف دبلوماسيين أستراليين في بغداد

  • منذ 3 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:
انفجرت عبوة ناسفة صغيرة محلية الصنع، الجمعة، بالقرب من المنطقة الخضراء في بغداد، بينما كانت قافلة دبلوماسية أسترالية تشق طريقها إلى المنطقة، حسبما قال مسؤولان أمنيان لوكالة الأسوشيتدبرس.  
ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.  
ووقع الانفجار وسط جهود البعثة الدبلوماسية الأسترالية للتوسط بين رجل الدين الشيعي المؤثر مقتدى الصدر وفصيل مدعوم من إيران من الأحزاب الشيعية المتنافسة، وفقا لمسؤولين أمنيين، لإنهاء واحدة من أسوأ الأزمات السياسية في العراق في السنوات الأخيرة.  
ولم ينجح رئيس الوزراء المؤقت مصطفى الكاظمي في محاولة حث الجماعات المتنازعة إلى تسوية. وامتنع حزب الصدر عن حضور اجتماع عقده الكاظمي الأسبوع الماضي.  
وعلى الرغم من الانفجار، تمكنت القافلة الأسترالية من دخول المنطقة الخضراء.  
وكان أتباع الصدر وخصومه السياسيون، وهو تحالف من الجماعات الشيعية المدعومة من إيران يسمى الإطار التنسيقي، على خلاف منذ بعد الانتخابات البرلمانية التي أجريت العام الماضي.  
وفاز الصدر بأكبر حصة من المقاعد في انتخابات أكتوبر، لكنه فشل في تشكيل حكومة أغلبية، مما أدى إلى ما أصبح من أسوأ الأزمات السياسية في العراق في السنوات الأخيرة.  
واقتحم أنصاره البرلمان في أواخر وقاموا باحتجاجات متكررة هناك.  
واحتج أنصار رجل الدين بانتظام مطالبين بحل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة.
ونصب أنصار الصدر يوم الثلاثاء خياما وتظاهروا أمام مجلس القضاء الأعلى، متهمين إياهم بالتسييس لصالح حلفائهم المدعومين من إيران.


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>