’التدخل الأجنبي وارد جداً’.. عوامل دخول المجتمع الدولي على خط الأزمة في العراق

بغداد اليوم

’التدخل الأجنبي وارد جداً’.. عوامل دخول المجتمع الدولي على خط الأزمة في العراق

  • منذ 5 شهر
  • أخبار العراق
حجم الخط:
بغداد اليوم- بغداد 
أكد مدير مركز العراق للدراسات الاستراتيجية غازي فيصل، اليوم الأحد، أن التدخل الدولي لحل الازمة السياسية في البلاد امر وارد جداً.
وأشار فيصل في تصريح لـ (بغداد اليوم)، الى أن "تدخل المجتمع الدولي في البلاد لأسباب إنسانية نظراً إلى عدم توافر الأمن والاستقرار وهذا التدخل سيلقى تأييداً شعبياً ورفضاً من بعض الأطراف السياسية وسط استمرار الفراغ الدستوري والانقسامات الحادة بين أطراف العملية السياسية والصراع للاستحواذ على مراكز النفوذ واحتكار السلطة".
وبين ان "هذا الفراغ يجري بالتزامن مع انعدام الأمن والاستقرار واتساع دائرة الفقر والعجز في تقديم الخدمات، بالتالي يمكن أن يكون هناك تدخل دولي بالعراق، خصوصاً ان تقارير منظمة (هيومن رايتس ووتش) حول العراق أكدت وجود انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان والديمقراطية، إلى جانب عدم عودة مليون مواطن من النازحين إلى مدنهم وقراهم وإجراء تغييرات ديموغرافية قسرية".
وختم مدير مركز العراق للدراسات الاستراتيجية قوله، إن "الرئيس الأميركي جو بايدن وقع بداية العام على استمرار وضع العراق تحت قانون الطوارئ لعدم توافر الأمن والاستقرار واستمرار الميليشيات بانتهاك حقوق الشعب العراقي في حياة آمنة ومستقرة، مما يتيح المجال للمجتمع الدولي للتدخل دبلوماسياً أو عسكرياً لإنقاذ الشعب العراقي".


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>