بارزاني يدعو الأطراف العراقية إلى ضبط النفس

قناة الحرة

بارزاني يدعو الأطراف العراقية إلى ضبط النفس

  • منذ 2 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:
دعا رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، الاثنين، إلى ضبط النفس ومراعاة المصلحة العامة، بعد الفوضى التي شهدها العراق، عقب إعلان الزعيم الشيعي مقتدى الصدر اعتزاله العمل السياسي ما أثار الغضب بين أنصاره. 
وقال بارزاني: "أتمنى أن يشعر الجميع بالمسؤولية وأن يحتكموا إلى ضبط النفس، وألا يلجأوا إلى لغة السلاح والعنف في حسم ‏الصراعات والمشاكل". 
ودعا بارزاني جميع الأطراف إلى "التفكير في‏ الحلول التي تأتي بالخير للشعب العراقي، وتراعي المصلحة العامة للشعب والوطن". 
يأتي هذا فيما شدد الرئيس العراقي، برهم صالح، مساء الاثنين، في تغريدة له على تويتر، أن "الدم العراقي خط أحمر". 
وتوالت الدعوات الدولية بضبط النفس والعودة إلى الهدوء والحوار بين جميع الأطراف. 
وحث الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، على اتخاذ خطوات فورية لتهدئة الموقف وتجنب أي عنف في العراق، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء العراقية. 
وأعلن الجيش فرض حظر التجول في بغداد اعتبارا من الثالثة والنصف بعد الظهر ومن ثم في جميع أنحاء العراق في السابعة مساء وسُيرت دوريات للشرطة في العاصمة، بعد أن تعمقت الأزمة في العراق الذي يعيش في مأزق سياسي منذ انتخابات أكتوبر 2021 التشريعية.
فقد تدهور الوضع في وسط العاصمة العراقية واقتحم المئات من أنصار التيار الصدري بعد الظهر مقر رئاسة الوزراء، بحسب مراسلي وكالة فرانس برس، بعد إعلان مقتدى الصدر، أحد أهم الفاعلين في السياسة العراقية، بصورة مفاجئة اعتزاله العمل السياسي بشكل "نهائي". 
وقالت مصادر طبية لوكالة فرانس برس إن 12 من أنصار مقتدى الصدر قتلوا وأصيب 270 من المتظاهرين الآخرين بعضهم بالرصاص وآخرون جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.
وقرر مقتدى الصدر، مساء الاثنين، الاضراب عن الطعام حتى يتوقف العنف واستعمال السلاح، بحسب ما نقل عنه رئيس الكتلة الصدرية المستقيلة، حسن العذاري، في منشور له على حسابه على فيسبوك. 
من جانبه، دعا زعيم تحالف الفتح، والقيادي في "الإطار التنسيقي"، هادي العامري، الاثنين، كل الاطراف إلى التوقف عن استخدام السلاح.
وقال العامري في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، "ندعو للتهدئة واناشد ابنائي من كل الاطراف بالتوقف عن استخدام السلاح ، فالسلاح ليس حلا ولا يوجد حل بين الاخوة الا بالحوار والتفاهم".
وثمن رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، دعوتا مقتدى الصدر ،وهادي العامري إلى إيقاف العنف.
وقال الكاظمي في تغريدة له على "تويتر"، "أثمن دعوة سماحة السيد مقتدى الصدر إلى إيقاف العنف، كما أثمن دعوة الحاج هادي العامري، وكل المساهمين في التهدئة، ومنع المزيد من العنف". 
وأضاف: "وأدعو الجميع إلى تحمل المسؤولية الوطنية لحفظ الدم العراقي".


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>