المحكمة الاتحادية العراقية ترجئ النظر في جميع الدعاوى بسبب حظر التجوال

قناة الحرة

المحكمة الاتحادية العراقية ترجئ النظر في جميع الدعاوى بسبب حظر التجوال

  • منذ 3 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:
أعلن مجلس القضاء الأعلى العراقي، الثلاثاء، أن المحكمة الاتحادية لم تنظر في الدعاوى المعروضة بسبب حظر التجوال.
وقال المجلس في بيان نشرته وكالة الأنباء العراقية "واع"، إن "كافة المحاكم ومنها المحكمة الاتحادية لم تنظر بالدعاوى المعروضة عليها".
وأضاف أن "ذلك جاء بسبب حظر التجوال العام وتعطيل عمل مؤسسات الدولة كافة".
وقال مراسل "الحرة" في بغداد نقلا عن مصدر قضائي إن "جلسة المحكمة الاتحادية ستعقد عند عودة الأمور إلى طبيعتها من الناحية الأمنية".
ومن جانب آخر، تجددت الاشتباكات المسلحة، الثلاثاء، في بغداد، فيما ارتفعت حصيلة القتلى من أنصار الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر إلى 23 منذ الاثنين على ما أفاد مصدر طبي وكالة فرانس برس.
وأصيب ما لا يقل عن 380 شخصا في الاشتباكات العنيفة بالمنطقة الخضراء المحصنة في العاصمة العراقية على ما أوضح المصدر نفسه.
وبعد ليلة هادئة، تجددت صباح الثلاثاء الاشتباكات العنيفة بين أنصار رجل الدين الشيعي النافذ والجيش وعناصر من الحشد الشعبي الموالي لإيران، بحسب الوكالة.
وأعلنت الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي، مساء الاثنين، تعطيل الدوام الرسمي ليوم الثلاثاء، بعد الفوضى التي شهدتها البلاد، والاشتباكات بين الفصائل.
وذكرت الأمانة العامة في بيان نشرته وكالة الأنباء العراقية "واع"، أن "رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، وجه بتعطيل الدوام الرسمي ليوم غد الثلاثاء، لاستمرار فرض حظر التجوال".
وفي وقت سابق، أعلنت قيادة العمليات المشتركة، عن فرض حظر شامل على التجوال في العاصمة بغداد.
واندلعت الاشتباكات في بغداد عقب قرار رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر الانسحاب من الحياة السياسية، وبعيد اقتحام أنصاره لمجمع حكومي ضخم في بغداد.
وأصدر مجلس القضاء الأعلى في العراق، بيانا الثلاثاء الماضي، قرر  فيه استئناف أعماله بعد إعلانه في وقت سابق تعليقها بسبب الاحتجاجات التي أقامها أنصار التيار الصدري أمام مبنى المجلس.
ووفقا لوكالة الأنباء الرسمية العراقية "واع" فإن مجلس القضاء أعلن استئناف أعماله، رغم إعلانه في اليوم ذاته تعليقها، بسبب تنديد من أنصار التيار الصدري لامتناع القضاء عن التدخل في حل البرلمان. 


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>