الرئيس العراقي: الجهود القائمة لدعم مسارات الحوار بين القوى السياسية

وكالة الأناضول

الرئيس العراقي: الجهود القائمة لدعم مسارات الحوار بين القوى السياسية

  • منذ 2 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:
Iraq
إسطنبول / الأناضول
أكد الرئيس العراقي برهم صالح، الثلاثاء، أن الجهود القائمة لدعم مسارات الحوار بين القوى السياسية في البلاد.
جاي ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه من العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء العراقية الرسمية.
ونقلت الوكالة عن صالح قوله خلال الاتصال أن "الجهود القائمة لدعم مسارات الحوار بين القوى السياسية وصولاً إلى حلول تضمن سلامة العراق والعراقيين".
وأضافت الوكالة، أن صالح "أعرب عن شكره وتقديره إلى الملك عبد الله الثاني لحرصه ومتابعته الأوضاع في البلد"، مؤكدا على "عمق العلاقة الطيبة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين، وأهمية تعزيزها في مختلف المجالات وبما يحقق المصالح المشتركة".
بدوره "أبدى الملك عبدالله خلال الاتصال حرص ودعم المملكة الأردنية الهاشمية لأمن واستقرار الشعب العراقي"، مشيراً إلى "العلاقة المتينة التي تجمع البلدين الشقيقين" وفق ذات المصدر.
وأضافت أن "الملك الأردني أعرب عن أمله في تجاوز الأزمة السياسية عبر الحوار والتلاقي وبما يحقق الأمن والاستقرار والرخاء للعراقيين".
ومنذ الإثنين، شهد العراق اشتباكات عنيفة ذهب ضحيتها عشرات القتلى ومئات الجرحى وسط أجواء من الفوضى الأمنية وسط العاصمة بغداد ومحافظات أخرى.
جاء ذلك بعد إعلان زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، اعتزاله العمل السياسي بشكل نهائي وإغلاق كافة المؤسسات التابعة له، وذلك بعد يومين من اقتراحه بأن تتنحى جميع الأحزاب السياسية لوضع حد للأزمة في البلاد.
وعلى إثر ذلك، أعلنت قيادة العمليات المشتركة بالعراق، فرض حظر تجوال شامل في العاصمة بغداد.
ويشهد العراق أزمة سياسية، زادت حدتها منذ 30 يوليو/ تموز الماضي، حيث بدأ أتباع التيار الصدري اعتصاما لازال متواصلا داخل المنطقة الخضراء في بغداد، رفضا لترشيح تحالف "الإطار التنسيقي" محمد شياع السوداني لمنصب رئاسة الوزراء، ومطالبةً بحل مجلس النواب وإجراء انتخابات مبكرة.
وحالت الخلافات بين القوى السياسية، لاسيما الشيعية منها، دون تشكيل حكومة جديدة منذ الانتخابات الأخيرة في 10 أكتوبر/ تشرين الأول 2021.
الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>