العراق.. وزير الخارجية يبحث أوضاع البلاد مع مسؤولة أمريكية

وكالة الأناضول
  • منذ 2 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:
Istanbul
إسطنبول/ الأناضول
بحث وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، الثلاثاء، مع مساعدة نظيره الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط باربرا ليف الأوضاع السياسية والأمنية في العراق خاصة الأحداث الأخيرة التي أسفرت عن مقتل 30 شخصا.
وذكر بيان لوزارة الخارجية نشرته وكالة الأنباء العراقية الرسمية، أن "وزير الخارجية استقبل ليف والوفد المُرافق لها وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائيَّة والقضايا ذات الاهتمام المُشترَك، وسُبُل تفعيل التعاون بمُختلِف المجالات، والتأكيَّد على دعم استقرار العراق سياسياً، اقتصادياً وأمنياً".
واضاف أن "وزير الخارجية تطرق إلى الظروف السياسيَّة في العراق وإلى الأحداث الدامية التي حدثت قبل أسبوع في بغداد وفي المنطقة الخضراء"، مشيرا إلى أنَ "هذه الأحداث ألحقت ضرراً كبيراً بالعمليَّة السياسيَّة في العراق".
واندلعت في العاصمة بغداد ومحافظات أخرى اشتباكات في 29 أغسطس/ آب الماضي، خلفت أكثر من 30 قتيلا ومئات الجرحى وفق مصادر طبية، عقب اقتحام أنصار التيار الصدري عددا من المقار الحكومية في بغداد فور إعلان الصدر اعتزاله العمل السياسي نهائيا.
وطالب حسين جميع القوى السياسيَة "أن تأخذ درسا من ما حصل، من أجل الحفاظ على السلم الأهلي"، مؤكَدا أنَ سلسلة الحوارات يجب أنَ تشمل الجميع ومن الضروريّ حماية المسيرة الديمقراطيَّة كما هي، وحماية السلم المجتمعيّ".
وأوضح البيان أن "الجانبين بحثا الأوضاع الإقليمية لا سيما في إيران وسوريا".
وفي السياق التقت ليف مع رئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان وتباحثا في دعم القضاء العراقي.
وذكر مجلس القضاء في بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية، أنه "جرى خلال اللقاء بحث الدعم الأميركي للقضاء العراقي في مختلف الاختصاصات".
وأمس الإثنين، انطلقت أعمال الجلسة الثانية من "الحوار الوطني" بين القوى السياسية في العراق.
وفي 17 أغسطس/آب الماضي، عقد أول "اجتماع وطني" في قصر الحكومة ببغداد، بحضور الرئاسات الثلاث وقادة القوى السياسية باستثناء التيار الصدري.
وحالت الخلافات بين القوى العراقية، لا سيما الشيعية منها، دون تشكيل حكومة منذ إجراء الانتخابات الأخيرة في 10 أكتوبر/ تشرين الأول 2021.​​​​​​​
الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>