ناخبو مدينة حلب: اختيار المرشحين القادرين على المساهمة في إعادة إعمار ما دمره الإرهاب - S A N A

وكالة الانباء السورية سانا

ناخبو مدينة حلب: اختيار المرشحين القادرين على المساهمة في إعادة إعمار ما دمره الإرهاب - S A N A

  • منذ 4 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:
حلب-سانا
تشهد المراكز الانتخابية في مدينة حلب إقبالاً ملحوظاً على صناديق الاقتراع لانتخابات مجالس الإدارة المحلية لاختيار المرشحين الأكفاء القادرين على تلمس هموم ومطالب المواطنين والمساهمة في إعادة إعمار ما دمره الإرهاب والإسراع بإنجاز المشاريع الحيوية والتنموية خدمة
للمجتمع.
وأوضح رسلان حج حسين رئيس المركز الانتخابي في مكتب نقل البضائع بحلب في تصريح لمراسل سانا أن المواطنين توجهوا منذ الصباح لانتخاب أعضاء مجلس الإدارة المحلية للمحافظة والمدينة حيث توافد المواطنون للإدلاء بأصواتهم.
وقالت هيام حسو إنها جاءت للمركز للإدلاء بصوتها واختيار من تراه مناسباً من أصحاب الكفاءة والنزاهة لتمثيلها في المجالس المحلية ومواصلة عملية الإعمار والبناء فيما لفت زكريا خصيم إلى حرصه على المشاركة في هذا الاستحقاق واختيار المرشح القادر على المساهمة في نقل هموم وصوت المواطن بهدف تقديم الحلول للمشاكل الخدمية.
ونوه محمد ناصر دباغ بالتنظيم الجيد للعملية الانتخابية داعياَ جميع المواطنين الى المشاركة في انتخابات المجالس المحلية وتحقيق التنمية في المجتمع والارتقاء بالواقع الخدمي وخاصة في الأحياء التي خربها الإرهاب.
وفي المركز الانتخابي في القصر العدلي توافد الناخبون على صناديق الاقتراع حيث بين محمد تركماني رئيس المركز انه تم تحضير صناديق الاقتراع والتأكد منها أمام وكلاء المرشحين وإغلاقها لتبدأ العملية الانتخابية وسط إقبال لافت.
وبعد أداء حقه الانتخابي أوضح علي شلاش أنه اختار المرشح القادر على المشاركة في تقديم الحلول للمشاكل التي يعاني منها المواطن بهدف رفع المستوى المعيشي وتحسين الواقع الخدمي في الأحياء والمدن والبلدات منوها بالأجواء الإيجابية التي تسود الانتخابات فيما قالت الفت محمد أنها أدلت بصوتها واختارت من يمثلها من ذوي الكفاءة والقدرة على العمل والمساهمة في إعادة إعمار حلب وقالت المحامية مها جبقجي أن الانتخابات تجسيد للديمقراطية بأفضل صورة والحرية في اختيار المرشح الأفضل ممن يتمتع بالمقدرة على تلمس هموم المواطن والمساهمة في تحسين الواقع الخدمي للأحياء التي يقطنها.
وفي مركز مديرية زراعة حلب أوضح أحمد هورو رئيس المركز الانتخابي عن الدائرة الانتخابية الخامسة أن المشاركة في الانتخابات واجب وطني وتأكيد على ممارسة الديمقراطية فيما أشار الناخب جمال غالية إلى أهمية انتخاب أصحاب الخبرة لكونها تضعهم أمام مسؤولية حقيقية في حين أكدت نور عنجريني أهمية مشاركة المرأة في المجالس المحلية ومساهمتها الفاعلة في بناء المجتمع وكذلك أكدت روسين خضر شاه أهمية اختيار مرشحين قادرين على العمل وتلبية احتياجات المناطق والأحياء.
وفي مركز مديرية خدمات قطاع السليمانية لفت أحمد الجعابي رئيس المركز الانتخابي عن الدائرة الانتخابية الثالثة إلى أهمية اختيار الكفاءات الفاعلة في المجتمع والقادرة على إيجاد الحلول فيما لفت الناخب عبد السلام المحمد إلى أن صوت الناخب هو أمانة ويجب أن يقدمه لمن يمثله بشكل فعلي وقادر على المشاركة في إعادة الإعمار أما الناخب عفيف فاعور فقد أشار إلى أن مشاركته في الانتخابات هي استحقاق وواجب وطني.
وفي مركز مديرية المالية أوضح أحمد علي خيال عضو اللجنة الانتخابية في المركز أن العملية الانتخابية تسير بشكل جيد وأن المواطنين مستمرون بالتوافد إلى المركز للإدلاء بأصواتهم واختيار ممثليهم للمجالس المحلية.
وقال الشاب فخري أبو حلقة إنه جاء للإدلاء بصوته لمن يراه مناسبا مبينا أن الانتخابات حق وواجب وضرورة لتحسين الواقع في المجتمع وخاصة واقع الشباب فيما عبر محمد قدور عن أمله بوصول فئة الشباب إلى المجالس المحلية لكونهم أكثر معرفة بمشاكلهم وخاصة المشاكل الاقتصادية في حين بين الموظف رامي خربوطلي أنه سيختار الأجدر الذي يستحق أن يمثله بالمجالس المحلية.
السيدة سنا لفتت إلى أن مشاركتها نابعة من حبها لمدينتها حلب وإيمانها بأنها تستحق الأفضل وأنها ستختار الشخص المناسب القادر على تحسين الواقع وتأمين حياة كريمة للمواطنين كما أوضحت الشابة رؤى أن مشاركتها في الانتخابات تأتي بهدف إيصال من يستحق من المرشحين إلى المجالس المحلية.


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>