نواب البرلمان يثنون على حسن ضيافة الشعب العراقي لزوار الأربعين

ارنا الايرانية
  • منذ 2 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:
طهران/20 أيلول/ سبتمبر/ إرنا- أصدر 220 نائبا في مجلس الشورى الإسلامي، بيانا أشادوا فيه بحسن ضيافة الشعب العراقي لزوار الأربعين، مؤكدين على أن هذا الحدث الديني أصبح أكبر رمز لوحدة المسلمين وطالبي الحرية ضد ممارسات الأعداء التي تهدف إلى زرع الانقسام والفتنة.
وفي الجلسة العلنية لمجلس الشورى الإسلامي اليوم الثلاثاء تمت قراءة البيان الذي أصدره 220 نائباً جاء فیه : إن مسيرة الأربعين، لطالما کانت تجسيدا لمحبة ومودة وصحوة أتباع أهل البيت عليهم السلام، وأصبحت المسيرة، ملحمة عظيمة للمجتمع البشري في العالم في ظل قيادة الإمام الحسين بن علي (عليه السلام) وعلى الرغم من كل التهديدات الأمنية التي تفرضها من يضمر الشر والأعداء اللدودون للمسلمين علی المنطقة المضطربة بغرب آسيا، يقطنها الملايين.
وأكد البيان: من الواضح جدا أن تواجد أكثر من 21 مليون زائر يدل على أن حب الإمام الحسين (صلى الله عليه وسلم) وعقد الأمل على ظهور الحجة (عجل الله تعالى فرجه الشريف) يزدادان يوما بعد يوم، وأصبح العالم على علم بذلك وتمکن الشعب العراقي من التألق بأفضل طريقة في سبيل خدمة زوار الأمام الحسين (ع) وتسجيل أسمائه ضمن قائمة خدام أهل البيت عليهم السلام المخلصين.
وأعرب النواب عن تقديرهم وشكرهم نيابة عن الشعب الإيراني، لحسن الضيافة والاستضافة الكريمة للشعب العراقي لزوار أربعينية الامام الحسين(ع).
کما أعربوا عن شکرهم لدعم المراجع والعلماء والجهود الدؤوبة التي تبذلها الشرطة والقوات العسكرية والحشد الشعبي وحرس الحدود وقوات الأمن وأصحاب المواكب وغيرهم ممن شاركوا في توفیر الأرضية وتقدیم التسهيلات لعقد هذه المراسم.
واكدوا إن مراسم الأربعين الحسیني أقيمت بطريقة مناسبة وفي اجواء مليئة بالروحانية بحضور الملايين من عشاق ومحبي الإمام الحسين ع في ظل التفاعل والتآزر والتخطيط المناسب للبلدين رغم الزيادة الكبيرة في عدد الزوار هذا العام.
 انتهی*3280


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>