أمانة بغداد تطلق حملة كبرى لإعادة تأهيل النصب والتماثيل

وكالة الانباء العراقية

أمانة بغداد تطلق حملة كبرى لإعادة تأهيل النصب والتماثيل

  • منذ 2 شهر
  • أخبار العراق
حجم الخط:

بغداد- واع- آمنة السلامي
أكدت أمانة بغداد، اليوم السبت، إطلاق حملة كبرى لإعادة تأهيل النصب والتماثيل في العاصمة، وفيما أوضحت مستجدات أعمال التأهيل بنصب الحرية والنسور وكهرمانة وأخرى يجري العمل عليها حالياً، بينت المسؤوليات المتعلقة بهذا الملف بالاشتراك مع وزارة الثقافة.
وقال مدير العلاقات والإعلام في أمانة بغداد، محمد الربيعي، لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "الأمانة أطلقت حملة كبرى لإعادة تأهيل النصب والتماثيل ودائرة التصاميم في الأمانة هي الجهة المعنية بالجانب الفني بكل ما يتعلق بالأعمال الفنية من النصب والتماثيل، أما دائرة العلاقات فهي تختص بموضوع التنسيق بين وزارة الثقافة وامانة بغداد، لوضع البصمة الفنية المتعلقة بنوع النُصب واسم النحات".
وأضاف، أن "وزارة الثقافة لها في هذا الجانب دور في التنسيق مع النحاتين واسم ونوع النصب ومكانه، أما أمانة بغداد فهي معنية بتحديد الموقع".
وأشار إلى، أن "هنالك لجنة مشتركة مع وزارة الثقافة بمتابعة التماثيل والنصب في بغداد والتي يصل عددها إلى 30 تتوزع على انحاء العاصمة.
وأكد، أن "مجلس الوزراء وأمين بغداد مهتمان جداً بموضوع إعادة تأهيل النصب والتماثيل، وهذا الأمر توج بأعمال عدة بينها إعادة تأهيل نصب الحرية الذي سيكون افتتاحه خلال الأيام القادمة، وكذلك تأهيل نصب الأمومة في ساحة الامة المجاورة، أضافة إلى تأهيل نصب ساحة الحسنين الذي يقع بقرب جسر الطابقين".
وأضاف، أن "الأعمال جارية كذلك في نصب كهرمانة، وسيضاف للنصب لوحة فنية لتعطي رمزا كبيرا للكرادة والمناطق المجاورة لها".
ولفت كذلك إلى "استمرار العمل لإعادة تأهيل نصب النسور في ساحة اليرموك، بالاشتراك مع رابطة المصارف"، منوهاً بأن "البنك المركزي ورابطة المصارف شريكان بتمويل بعض الاعمال التأهيلية للنصب والتماثيل".
وبين، أن "أمانة بغداد تنسق مع نقيب الفنانين الدكتور جواد جبار جودي، وهي على اتصال متواصل بالفنانين التشكيليين، لأخذ الاستشارات والاستفسارات بشأن الاعمال التأهيلية للنصب والتماثيل".
ونوه إلى أن "هنالك الكثير من الجداريات متروكة، منها الموجودة بقرب مستشفى الفيضي، فضلاً عن وجود نصب في داخل مطار بغداد وخارجه"، مستدركاً بالقول، إن "العاصمة بغداد تضم عددا كبيرا من التماثيل والنصب والجداريات، وهي عبارة عن صورة فنية، تكاد تكون مسرحا مفتوحا من الفن".



عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>