الحرس الثوري الإيراني يشن هجوما بالمدفعية على شمالي العراق

قناة الحرة

الحرس الثوري الإيراني يشن هجوما بالمدفعية على شمالي العراق

  • منذ 2 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:
ذكر التلفزيون الإيراني الرسمي أن الحرس الثوري شن هجوما بالمدفعية على قواعد لمسلحين إيرانيين معارضين في إقليم كردستان بشمال العراق، السبت.
وذكر التلفزيون الرسمي أن الحرس الثوري استهدف "مقرات للزمر الإرهابية المناوئة لإيران" في شمال العراق في إشارة إلى جماعات كردية متمردة تتمركز هناك.
وتتهم طهران معارضين إيرانيين أكرادا مسلحين بالضلوع في الاضطرابات الجارية في البلاد، لا سيما في الشمال الغربي حيث يعيش معظم أكراد إيران الذين يصل عددهم إلى عشرة ملايين.
وقال الحرس الثوري في بيان بثه التلفزيون إن "هذه العمليات... ستستمر من أجل ضمان أمن قابل للاستمرار على الحدود ومعاقبة المجرمين الإرهابيين وتحميل المسؤولين (في حكومة إقليم كردستان) المسؤولية بموجب اللوائح الدولية وواجباتهم القانونية".
وقال مدير ناحية سيدكان في محافظة أربيل إحسان جلبي في تصريح للحرة  إن "المدفعية الإيرانية قصفت مرتفعات جبلية في منطقتي بربزين و هورني وكذلك أطراف قرى هورنا وبن بريز وبن رشكين التابعة لناحية سيدكان شمالي أربيل بالمدفعية الثقيلة".
وأضاف أن "بعض القذائف سقطت في بساتين ومزارع المواطنين، من دون تسجيل خسائر بشرية".
وتزامن القصف مع تنظيم عشرات الأكراد العراقيين والإيرانيين تظاهرة في مدينة أربيل، السبت، للاحتجاج على وفاة مهسا أميني الشابة التي توفيت خلال احتجازها من قبل الشرطة الإيرانية.
ووقف المحتجون الذين حملوا لافتات عليها صور أميني خارج مكتب الأمم المتحدة في أربيل وهتفوا "الموت للدكتاتور" في إشارة إلى الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي.
ولطالما دعا المسؤولون الإيرانيون حكومة إقليم كردستان إلى كبح أنشطة الجماعات الكردية الإيرانية في المنطقة. ويقولون أيضا إن عملاء إسرائيليين يتمركزون في المنطقة، وهو ما تنفيه حكومة إقليم كردستان.
وتستهدف إيران بشكل متكرر الجماعات الكردية المتمردة في إقليم كردستان بالعراق. ووقعت اشتباكات متكررة في المنطقة الحدودية النائية بين قوات الأمن الإيرانية وجماعات مسلحة معارضة لحكومة طهران.
 


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>