مسؤولة بـ"الديمقراطي الكردستاني" تنفي الاتفاق على مرشح لرئاسة العراق

وكالة الأناضول

مسؤولة بـ"الديمقراطي الكردستاني" تنفي الاتفاق على مرشح لرئاسة العراق

  • منذ 2 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:
Iraq
العراق/ أحمد الدليمي/ الأناضول
نفت رئيسة الكتلة البرلمانية للحزب الديمقراطي الكردستاني فيان صبري، الإثنين، صحة أنباء عن التوصل إلى اتفاق مع حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بشأن مرشح مشترك لمنصب رئاسة الجمهورية.
وقالت صبري، في تصريح للأناضول عبر الهاتف، إنه "لم يتم التوصل حتى الآن إلى اتفاق مع حزب الاتحاد الوطني الكردستاني حول الدخول لمجلس النواب العراقي بمرشح رئاسة مشترك".
وخلال اليومين الماضيين، ذكرت وسائل إعلام محلية أن تحالف السيادة (الكتلة السنية الأكبر في البرلمان) والإطار التنسيقي (قوى شيعية) والاتحاد الوطني الكردستاني توصلوا إلى اتفاق شبه نهائي بشأن تشكيل حكومة اتحادية جديدة وبشروط معينة، بما في ذلك التحضير لانتخابات برلمانية مبكرة.
وأضافت صبري أن "المباحثات مستمرة مع حزب الاتحاد الوطني بشأن حسم المرشح لرئاسة الجمهورية ولم نتوصل حتى الآن إلى تفاهم بشأن هذه المسألة".
ومنذ إجراء الانتخابات التشريعية الأخيرة في 10 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، تتواصل خلافات بين الأحزاب الكردية بشأن المرشح لرئاسة الجمهورية.
ورئيس الجمهورية الجديد هو مَن يكلف الكتلة البرلمانية الأكثر عددا بتشكيل الحكومة، وفق الدستور.
والإثنين، قدم رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي استقالته من منصبه، وحدد البرلمان الأربعاء المقبل موعدا للتصويت عليها.
وانتهت في 5 سبتمبر/ أيلول الجاري جلسة ثانية لحوار لوطني في العراق إلى تشكيل "فريق فني" من القوى السياسية لمناقشة وجهات النظر بغية الوصول إلى انتخابات مبكرة.
وحالت خلافات بين تحالفي التيار الصدري (شيعي) والإطار التنسيقي (شيعي مقرب من إيران) دون تشكيل حكومة جديدة منذ انتخابات 2021.
ووفق عُرف سياسي سائد في العراق بعد أول انتخابات برلمانية عام 2005، يتولى الشيعة رئاسة الحكومة والأكراد رئاسة الجمهورية والسُنة رئاسة مجلس النواب.
الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>