إيران تواصل قصف مناطق تابعة لإقليم كردستان العراق

العربية الحدث

إيران تواصل قصف مناطق تابعة لإقليم كردستان العراق

  • منذ 2 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:
ذكرت تقارير كردية استمرار القصف الإيراني على مقرات حزبية كردية في أربيل والسليمانية.
أفادت شبكة "رووداو" الإعلامية، اليوم الأربعاء، بوقوع قصف إيراني على مقرات حزب كردي معارض في أربيل بإقليم كردستان العراق.
ونقلت الشبكة عن رئيس حزب الحرية الكردستاني الإيراني المعارض، حسين يزدان بنا، قوله إن مقرات الحزب في منطقة شيراوا التابعة لمحافظة أربيل تعرضت لقصف من جانب إيران. وأشار رئيس الحزب إلى أن القصف لا يزال مستمرا دون أن يوضح حجم الأضرار.
كما نقلت الوكالة عن مدير ناحية سيدكان، إحساب جلبي، أن الحرس الثوري الإيراني واصل قصف مناطق تابعة لإقليم كردستان العراق.
وقال جلبي للشبكة الكردية إن القصف المدفعي بدأ منذ يوم السبت الماضي، واستهدف قرى ومرتفعات تتبع محافظة أربيل عاصمة الإقليم.
ووصف جلبي قصف اليوم بأنه "أشد كثافة" من الأيام الماضية بعد سقوط عدد أكبر من القذائف على أراضي الإقليم.
وذكر مراسل "العربية" و"الحدث" أن مسيرات إيرانية قصفت مقرات جمعية كردية في السليمانية شمال العراق. وأضاف أن مدفعية الحرس الثوري الإيراني جددت قصف بلدة سيدكان شمال أربيل.
وذكرت مصادر للعربية والحدث أن اثنين قتلا وأصيب 9 آخرون في القصف المدفعي والجوي الإيراني على السليمانية.
بدورها، قالت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية إن الحرس الثوري شن هجمات بصواريخ وطائرات مسيرة على "إرهابيين" في المنطقة الكردية بشمال العراق اليوم الأربعاء.
وكان القصف الإيراني، تجدد مساء الاثنين، على مناطق في إقليم كردستان العراق، حيث استخدم الحرس الثوري الراجمات والأسلحة الثقيلة.
وأضاف مراسل "العربية/الحدث"، أن الضربات الإيرانية استهدفت براجمات الصواريخ مواقع في الإقليم.

موضوع يهمك
?
اعترضت قوات بحرية أميركية قارباً في خليج عمان، وتبيّن أن عليه طنين و410 كيلوغرامات من الهيروين. وقال البيان الصادر عن...

المخدرات من أفغانستان وإيران إلى خليج عمان المخدرات من أفغانستان وإيران إلى خليج عمان الحدث
كما تابع أن عمليات نزوح المدنيين بدأت من المناطق التي قصفها الحرس الثوري.
وتتهم طهران المعارضين الإيرانيين الأكراد المسلحين بالضلوع في الاضطرابات الجارية في البلاد، لاسيما في الشمال الغربي حيث يعيش معظم الأكراد الإيرانيين، البالغ عددهم 10 ملايين.
يذكر أن الاحتجاجات في إيران كانت اندلعت في 16 أيلول/سبتمبر في إيران، يوم وفاة مهسا أميني بعد ثلاثة أيام من توقيفها في طهران بتهمة "ارتداء ملابس غير لائقة"، وخرقها قواعد لباس المرأة الصارمة في إيران.


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>