قوة عسكرية تباغت مسلحين لحظة نصبهم قواعد لإطلاق الصواريخ شرقي بغداد

IQ News

قوة عسكرية تباغت مسلحين لحظة نصبهم قواعد لإطلاق الصواريخ شرقي بغداد

  • منذ 1 شهر
  • أخبار العراق
حجم الخط:
بغداد - IQ  

أفاد مصدر أمني، الجمعة (30 أيلول 2022)، بان قوة عسكرية أحبطت محاولة مجموعة مسلحة "مجهولة" نصب قواعد لإطلاق الصواريخ شرقي بغداد.

وقال المصدر لموقع IQ NEWS، إن "قوة من الجيش أحبطت عملية تثبيت قواعد ومنصت لإطلاق الصواريخ في منطقة الحبيبية - قطاع صفر، شرقي بغداد من قبل مجموعة مسلحة مجهولة".

وأضاف، أن "المجموعة المسلحة تمكنت من الفرار".

وفي وقت سابق من اليوم، أفاد مصدر أمني بتشديد الإجراءات الأمنية في بغداد عبر نصب حواجز تفتيش مفاجئة وتحديداً في شارع أبي نؤاس ومنطقة الكرادة وجسور الجادرية و"الطابقين" والنهضة، مع غلق "سيطرة المشتل" المؤدية لطريق "القناة" السريع شرقي بغداد، ما تسبب بزحامات مرورية.

وقال مصدر أمني لـIQ NEWS، إن من المحتمل غلق الجسور الثلاثة في الساعات القادمة، مشيراً إلى توافد أعداد من المتظاهرين إلى ساحة التحرير وسط بغداد عشية الذكرى الثالثة لاحتجاجات تشرين 2019.

وتشهد العاصمة بغداد منذ أيام تشدداً في الإجراءات الأمنية بضمنها قطع مؤقت ومفاجئ للطرق وتقول القيادات الأمنية إن هذه "ممارسات لغرض التدريب".

ويوم الأربعاء الماضي، حاول مئات المحتجين عبور جسر الجمهورية إلى المنطقة الخضراء التي تضم مقار البرلمان والحكومة وبعثات دبلوماسية دولية، بيد أن القوات الأمنية التي نصبت مسبقاً سواتر ترابية على كتل خرسانية تصدت لهم ووقعت إصابات في صفوف الطرفين.

وتعرضت المنطقة نهار الأربعاء لقصف بصواريخ "الكاتيوشا" أدت إلى إصابة ضابط وبضعة جنود، وفق إعلان رسمي.

ويمّر العراق بأزمة سياسية مستحكمة منذ عام تقريباً، بينما يسعى "الإطار التنسيقي" الذي يضم قوى شيعية لتشكيل حكومة توافق بعدما سحب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر نوابه البالغ عددهم 73 من البرلمان إثر عدم تمكنه من تشكيل حكومة أغلبية وطنية مع حلفائه السنة والكرد.

ولاحقاً أعلن الصدر اعتزال العملية السياسية.


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>