عودة الخطة الزراعية الشتوية الى ما قبل التقليص.. تطلعات لانتاج 4 مليون طن من الحنطة بعجز يبلغ 12%

يس عراق

عودة الخطة الزراعية الشتوية الى ما قبل التقليص.. تطلعات لانتاج 4 مليون طن من الحنطة بعجز يبلغ 12%

  • منذ 1 شهر
  • أخبار العراق
حجم الخط:
يس عراق: بغداد
بعد تقليصها العام الماضي، عاودت وزارة الموارد والزراعة لاقرار المساحات الزراعية الشتوية بنفس المساحة المقرة في عام 2020 قبل ان تتقلص الى النصف في عام 2021، حيث ستبلغ 5 ملايين دونم، وهو ما يمكن ان ينتج قرابة 4 مليون طن من الحنطة، وبعجز قد يبلغ 12% عن الحاجة البالغة 4.5 مليون طن، بعد ان كان العجز العام الماضي يبلغ 34%.
 
وأعلنت خلية الإعلام الحكومي، إقرار وزارة الموارد المائية خطتها الإروائية للموسم الشتوي المقبل، وفق الخزين المائي ومعطيات السنة المائية والآثار الكبيرة للتغيرات المناخية، في ظل توقعات وزارية بشأن ضغط الشحة المائية وتوقعات استمرارها للموسم الرابع على التوالي.
 
وأوضح البيان أنه سيتم تأمين الإرواء لـ ( 1,5) مليون دونم من المياه السطحية لصدور الأنهر الرئيسة والمساحات الزراعية مضمونة الإرواء، مع الأخذ بعين الاهتمام ضرورة استخدام التقنيات الحديثة في الزراعة، إضافة إلى تأمين الإرواء لـ ( 2,5) مليون دونم من المياه الجوفية للمناطق الواعدة وحسب خطة الوزارة التي تدعم وتسهل إجراءات حفر الآبار وصيانة وإدامة العشرات منها، التي اعتمدت على المحددات الفنية والدراسات العلمية في الإرواء والاستغلال الأمثل للمياه، مع ضرورة استخدام التقنيات الحديثة في الزراعة، فضلاً عن تأمين الإرواء لـ ( 1,100) مليون دونم من البساتين، مع ضمان تأمين المياه الخام لمحطات الإسالة كافة لإنتاج مياه الشرب، وهي من أولويات عمل الوزارة.
 
كما أشارت الخلية، إلى أن وزارة الموارد المائية ستعقد اجتماعاً مع وزارة الزراعة، لغرض تحديد الخطة الزراعية للموسم الشتوي القادم، التي تنسجم مع خطة الإرواء التي اقرتها الوزارة ولتحديد المساحات وتقسيمها بين المحافظات .
ودعت الوزارة، الحكومات المحلية في المحافظات كافة، إلى أخذ دورها في مساندة الوزارة ودوائرها المعنية المتواجدة في جميع المحافظات، بمنع التجاوز على الحصص المائية وردم بحيرات الأسماك المتجاوزة، أملاً من الجميع التعاون والتنسيق لضمان عدالة توزيعات المياه.
وأضافت الخلية في بيانها، أن خطة الإرواء المشار إليها والتي تعتمدها الوزارة، ستؤمن الإرواء لـ (5,100) ملايين دونماً، آخذين بنظر الاعتبار، تأمين المياه الخام لمحطات الإسالة الرئيسة والمجازة، على أن تتحمل الوزارات والجهات القطاعية المعنية كافة بالاستهلاكات.
وفقا للبيان فإن وزارة الموارد المائية، إلى إنجاح الموسم الزراعي الشتوي القادم، من خلال تكاتف وتعاون الجميع، وخصوصاً الجهات القطاعية المستهلكة للمياه دعماً للمنتج الوطني ودعماً للفلاح العراقي وتقليل الإستيراد واستنزاف العملة الصعبة، إضافة إلى ضرورة تركيز وزارة الزراعة على الغلة الزراعية كونها المفتاح الذي يحقق الاكتفاء بالحد المقبول ويضمن الاستخدام الأمثل للمياه وكفاءة الإرواء باستخدام التقنيات الحديثة واتباع الأساليب المتطورة في التقليل من هدر المياه والسيطرة على الري الحقلي .
 
وتعادل هذه المساحة نفس المساحة المقرة في 2020، قبل ان تتقلص الى النصف اي 2.5 مليون دونم في العام الماضي 2021، وفي حينها انتج العراق 4 ملايين طن من الحنطة اي ضمن الخطة (2020-2021)، فيما انتج 3 ملايين طن فقط ضمن الخطة (2021-2022) بعجز بلغ قرابة 34%، ومن المؤمل ان ينتج ضمن الخطة الجديدة (2022-2023) قرابة 4 مليون طن من الحنطة.
ولاتشير المعطيات الى ان عودة ارتفاع المساحات التي ستزرع، تعني بان الموقف المائي سيكون افضل هذا العام، بل يلاحظ اعتماد كميات كبيرة من المياه الجوفية، فضلا عن اعتماد المرشات وطرق سقي حديثة نوعيا وهو مايتيح سقي اكبر مساحة ممكنة بكميات اقل من المياه.
 


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>