أخر الأخبار
عاجل

خمس دول عربية في "أوبك +" تنفي محادثات لرفع الإنتاج

وكالة الأناضول

خمس دول عربية في "أوبك +" تنفي محادثات لرفع الإنتاج

  • منذ 1 أسبوع
  • العراق في العالم
حجم الخط:
Algeria
الجزائر / حسان جبريل / الأناضول
نفت خمس دول عربية وهي أعضاء في تحالف "أوبك +"، الثلاثاء، وجود محادثات بشأن رفع إنتاج النفط، خلال اجتماع المنتجين في ديسمبر/ كانون الأول المقبل.
جاء ذلك بعد يوم من تقرير نشرته صحيفة وول ستريت جورنال، قالت فيه إن اجتماع "أوبك +" في 4 ديسمبر المقبل، سيناقش زيادة الإنتاج بواقع يصل إلى 500 ألف برميل يوميا.
وقال وزير الطاقة الجزائري محمد عرقاب، الثلاثاء، في تصريح تلقت الأناضول نسخة منه، إنه "لا توجد مناقشات جارية بشأن مراجعة اتفاق 5 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي".
وأوضح أنه "يتم اتخاذ قرارات أوبك + بشفافية في الاجتماعات وبالإجماع من قبل أعضائها".
وشدد عرقاب على أن "التكهنات حول التعديلات غير المحتملة لمستويات إنتاج أوبك + من المرجح أن تعطل الأداء الطبيعي لأسواق النفط".
بدوره، نفى وزير النفط الكويتي بدر الملا، الثلاثاء، ما تداولته تقارير بشأن وجود نقاشات حول زيادة إنتاج النفط في اجتماع دول تحالف "أوبك +" الشهر المقبل.
وقال الملا وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء الرسمية الكويتية "كونا"، إن بلاده تحرص على استقرار التوازن في أسواق النفط.
من جهته، أفاد وزير النفط العراقي حيان عبد الغني في بيان، الثلاثاء، أن بلاده تدعم الاتفاقات التي تحقق مزيدا من الاستقرار والتوازن لأسواق النفط، وتقلل من تراجع سعر البرميل.
وفي وقت سابق اليوم، نفى وزيرا الطاقة في السعودية والإمارات، حدوث أية مناقشات خاصة بزيادة في إنتاج النفط من قبل تحالف "أوبك +"، مع تأكيد استمرار العمل بالاتفاق حتى نهاية 2023.
ونفى وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، في بيان، بشكل قاطع التقارير الأخيرة التي تفيد بأن المملكة تناقش مع منتجي "أوبك +" الآخرين زيادة الإنتاج بمقدار 500 ألف برميل يوميا.
وأضاف: "أوبك+ لا تناقش أية قرارات قبل اجتماعاتها.. علما بأن الخفض الحالي ومقداره مليونا برميل يوميا من قبل أوبك + سيستمر حتى نهاية عام 2023".
وأكد الوزير أنه "إذا دعت الحاجة لاتخاذ مزيد من الإجراءات بخفض الإنتاج لإعادة التوازن بين العرض والطلب، فنحن دائما على استعداد للتدخل".
من جانبه، قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، الثلاثاء، إن بلاده ملتزمة بهدف "أوبك +" لدعم التوازن في السوق وسندعم أي قرار لتحقيق هذا الهدف.
ونفى المزروعي في تغريدة عبر حسابه الرسمي على تويتر، أية مناقشات مع أعضاء "أوبك +" بشأن قرار خفض الإنتاج الساري حتى 2023.
وفي 5 أكتوبر الماضي، أعلن تحالف "أوبك+" بقيادة السعودية، خفض الإنتاج بمقدار مليوني برميل يوميا اعتبارا من نوفمبر/ تشرين الثاني 2022، إلا أن القرار واجه غضبا من الدول الغربية في مقدمتهم الولايات المتحدة.
وتم تعديل وتيرة الاجتماعات الشهرية لتحالف أوبك+ لتصبح كل شهرين للجنة المراقبة الوزارية المشتركة، فيما تم تمديد التعاون ضمن التحالف حتى نهاية 2023 بدلا من نهاية العام الجاري.
الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın


عرض مصدر الخبر



>