عالم فرنسي: تنفيذ عملية "المخلب- السيف" حق مشروع لتركيا

وكالة الأناضول

عالم فرنسي: تنفيذ عملية "المخلب- السيف" حق مشروع لتركيا

  • منذ 6 يوم
  • العراق في العالم
حجم الخط:
Ile-de-France
أنقرة/ الأناضول
قال تشارلز سانت بروت عالم السياسة الفرنسي، المدير العام لمرصد باريس للأبحاث الجيوسياسية، إن عملية المخلب- السيف التركية في شمال سوريا والعراق هي من متطلبات حق تركيا في الدفاع عن النفس ولا تشكل انتهاكًا للقانون الدولي.
جاء ذلك في تصريح للأناضول، الأربعاء، حيث أشار إلى أنه بعد الهجوم الإرهابي على شارع الاستقلال بإسطنبول، وبتوجيهات من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، انطلقت عملية المخلب - السيف ضد تنظيم "واي بي كي YPG" (ذراع بي كي كي الإرهابي في سوريا).
وذكر أن "بي كي كي" مدرج على قائمة الإرهاب للولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، والاتحاد الأوروبي، وأن التنظيم يهدد النظام الاجتماعي في تركيا منذ عام 1984.
وفي إشارة إلى تصريحات وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو التي قال فيها إن بلاده "لن تطلب إذنا من أحد للقيام بعمليات مكافحة الإرهاب" ، قال سان بروت إن الدول تتخذ إجراءات "عندما تكون مصالحها الحيوية على المحك" ، كما هو الحال في الولايات المتحدة وروسيا والصين.
وأكد سان بروت أن الجيش التركي يريد إنهاء هيمنة تنظيم "بي كي كي" في شمال سوريا والعراق.
ولفت إلى أن العملية التركية ضد تنظيم "بي كي كي" هي من متطلبات حق أنقرة في الدفاع عن نفسها ولا يشكل انتهاكًا للقانون الدولي واتفاقيات الأمم المتحدة.
وأشار سان بروت إلى عدم صحة دعاية تنظيم "بي كي كي" بأن تركيا تعمل على جلب سكان عرب ليحلوا محل السكان الأكراد في المنطقة.
وأكد أن هدف تركيا من هذه العملية هو "إعادة سكان المنطقة إلى ديارهم بعد أن طردهم التنظيم من بلداتهم وقراهم، والحفاظ على وحدة الأراضي تركيا".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>