المشجعون العرب يرفضون التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي ضمن فعاليات مونديال قطر

بغداد اليوم

المشجعون العرب يرفضون التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي ضمن فعاليات مونديال قطر

  • منذ 1 شهر
  • أخبار العراق
حجم الخط:
بغداد اليوم- بغداد
في أعقاب انطلاق فعاليات مونديال قطر 2022، برزت مشاهد رفض مواطنين وإعلاميين عرب التطبيع مع الإسرائيليين وإعلام الاحتلال خلال تجولهم بين المشجعين خلال فعاليات ومناطق تواجدهم حول الملاعب وهم يحملون ادواتهم الصحفية بلا أي اشارة او لوغو يوضح أنها مؤسسات إعلامية اسرائيلية، في تأكيد على موقف العرب الثابت من القضية الفلسطينية.
فقبل أيام قليلة من بداية كأس العالم، حاول أحد الإعلاميين التابعين لشبكة البث في إسرائيل، إجراء مقابلة مع أحد السكان المحليين في قطر واسمه محسن المري.
وعندما أخبره الصحافي أنه يعمل لصالح قناة إسرائيلية، ردّ عليه محسن: "في الحقيقة لا أريد إجراء المقابلة" قبل أن ينصرف.
ثم ظهر المري في مقطع فيديو يوم 19 نوفمبر/ تشرين الثاني أوضح فيه أن رد فعله كانت مثل "رد فعل كل شخص عربي مسلم غيور على دينه وأرضه، ومحافظ على موقفه تجاه القضية الفلسطينية".
وشددّ المواطن القطري على أن الموقف العربي والإسلامي من القضية الفلسطينية ثابت ولن يتغيّر.
بدوره، رفض مذيع كويتي من موقع "جريدتكم" محاورة مشجع إسرائيلي في قطر، حيث ظهر يوم 20 نوفمبر وهو يقول "لا نتشرف بأخذ لقاءات مع إسرائيلي. الكويت دار العز والفخر".
كذلك، رفض مشجع لبناني الإدلاء بتصريح لمراسل إسرائيلي، فعندما قال له الصحافي إنه من إسرائيل قرر اللبناني إيقاف المقابلة، وقال له: "ماذا أتى بك إلى هنا؟".
ولم يكتف المشجع بهذا القدر، بل أكمل كلامه مشددًا على أنه لا وجود لشيء اسمه إسرائيل، وقال: "اسمها فلسطين، إسرائيل ليست موجودة".
وأظهر فيديو في "تويتر" المشجع يصرخ غاضباً في وجه المراسل، عندما تقدم الأخير لأخذ تصريح منه، قائلاً: "أنت ليس مرحَّباً بك هنا. ليس هناك إسرائيل. هناك فلسطين فقط". 
وفي السياق، انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يوثق رفض ‏مشجع للمنتخب السعودي، الحديث مع مراسل إسرائيلي، خلال تغطية منافسات بطولة كأس العالم في قطر.
وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية مقطع الفيديو، حيث ظهر مشجع للمنتخب السعودي وهو يقول للمراسل: "أنت غير مرحب بك هنا في قطر..أنت غير مرحب بك هنا، وهناك فقط فلسطين".
وأشاد عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بموقف هذا المشجع، مثنيين على موقفه وكلامه، حيث علق أحدهم قائلا: "خلوا هذه التغريدة تلف الكون كله.."ليس مرحباً بكم هنا".. مشجع سعودي يهين مراسل قناة إسرائيلية أراد إجراء حوار معه بعد مباراة السعودية وبولندا".
وأمس، أشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أنّ "المونديال في قطر جلب معه عدداً لا بأس به من الصراعات واللقاءات المتوترة"، مبينةً أنّ "عدداً غير قليل من الصحافيين أفاد بوقوع أحداث غير لطيفة منذ بداية البطولة".
وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إنّ مشجعين لبنانيين في مونديال "قطر 2022" رفضوا التحدث إلى مراسل "القناة الـ12" بعد معرفتهم أنّه إسرائيلي.
ووفق مراسل القناة الإسرائيلية في قطر، فإنّ الشبّان اللبنانيين غضبوا عندما عرفوا أنّ من يكلمهم إعلام إسرائيلي، معقباً: "خلف الكواليس تقريباً، كل من نلتقيهم ونعرّفهم بأنفسنا، يرفضون الحديث عموماً".
وفي وقت سابق، تعالت هتافات الجمهور الإيراني في الدوحة دعماً لفلسطين وضد "إسرائيل"، أمام فريق إعلامي إسرائيلي. وبدأ الشبان الإيرانيون ترداد الهتافات الداعمة للقضية الفلسطينية، والرافضة للاعتراف بالتطبيع مع "إسرائيل". 
 وبعد سلسلة من المواقف المشابهة والمنددة بالحضور الإسرائيلي، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ المشجعين العرب، في مونديال "قطر 2022"، يبتعدون عن الإعلام الإسرائيلي، ويرفضون التطبيع مع الاحتلال.


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>