الملابس المستعملة.. علامات تجارية بأسعار باهضة تفوق الجديدة وبضائع لا تُعرض للجميع - عاجل

IQ News

الملابس المستعملة.. علامات تجارية بأسعار باهضة تفوق الجديدة وبضائع لا تُعرض للجميع - عاجل

  • منذ 1 شهر
  • أخبار العراق
حجم الخط:
بغداد - IQ  

تقصد جوان محمد (33 عاما)، سوق الملابس المستعملة أو مايعرف بالبالات بداية كل موسم، حيث تشتري كل ما يناسبها من الملابس المريحة من سوق الملابس المستعملة فيما تشتري القطع المميزة من صفحات خاصة على تطبيق الانستغرام.

"الكاجوال مستعمل فقط"

جوان، وهي أم لطفلين، قالت لـIQNEWS "انا أسير على خطة الملابس المستعملة منذ 8 سنوات مضت، وفي كل مرة تسئلني الصديقات من اين آتي بقطعي هذه، أنا أعمد إلى البحث طويلا بين محال الملابس المستعملة والتي تستغرق 3 إلى 4 ساعات إلا أنني أجد ضالتي دائما من بلوزات مميزة اضافة إلى بناطيل يصل سعر الواحد منها إلى الفين أو 3 الاف دينار اما الفساتين فتكلفني عادة 10 الاف دينار فقط فيما تصل قيمتها الى 45 الف دينار عند المحال التي تبيع الملابس الجديدة، أما القطع الاضافية من قفازات وقبعات شتوية تكلفني ما مقداره 9 آلاف دينار اما في المحال العادية فتصل الى 30 الف دينار".

أسعار مرتفعة

امير حسن (46 عاما) وهو صاحب احدى المحال الخاصة ببيع الملابس المستعملة في سوق السليمانية الكبير قال لـIQNEWS "انا اعرض بضاعة تجذب انتباه الزبائن بشكل دائم، اشتريها عن طريق شركات في اربيل خاصة باستيراد الملابس المستعملة والتي تكون على انواع منها ماهو قادم من كوريا وسنغافورة وعادة ما تكون رخيصة الثمن وقد تعاني من تهرئ او قدم النسيج اما الملابس المستعملة القادمة من هولندا والنرويج وبلجيكا والولايات المتحدة الأميركية فتدعى بالملابس (الكريمي) والتي تكون عادة من الطراز الاول".

واسترسل امير في حديثه قائلا "أشتري الكيلو الواحد من (البالة) الكريمي بسعر يبدأ من 6 دولارات وصولا إلى 20 دولارا فيما يصل الكيلو الواحد من القطع الجديدة تماما الى 60 دولارا، واعمد الى بيعها بأسعار تبدأ من 5 الاف دينار عراقي الى 25 الف دينار عراقي للقطعة الواحدة".


هونر عزيز (39) عاما ويمتلك هو الآخر محل تجاري لبيع الملابس المستعملة في سوق السليمانية بين انه يعمد الى شراء الكريمي من الدرجة الأولى والتي تكون عادة من مناشئ اوربية وعلامات تجارية مشهورة ويصل سعر الكيلو الواحد منها الى 100 دولار أميركي في حين يبدأ سعر القطعة الواحدة منها من 100 دولار أمريكي وصولا الى 250 دولارا أميركيا في السوق".

يتابع هونر: "أعرف زبائني جيدا فأنا لا أعرض قطع الملابس الخاصة بي على أي زبون وإنما اعلم من هو قادر على الشراء او من يقصدني لشراء قطعة معينة ممن يحاول تخفيض أسعار والتي عادة ما تنتهي هذه المحاولة بتركه المحل، اما من اوفر لهم القطع هذه فيعلمون جيدا متى اعرض بضاعتي وما أعرضه عن طريق حساباتي على مواقع التواصل لذا يقصدونني مباشرة لشراء قطعة من علامة تجارية معينة ايضا".
إجراءات دخول البضائع

المتحدث باسم وزارة صحة الاقليم أسو حويزي أوضح أن قضية التأكد من دخول الملابس المستعملة الى محافظات اقليم كوردستان العراق منوط بقسم الحماية الصحية والمنتشرة في كل المحافظات هذه والتي عن طريقها يتم التأكد من معالجة وصحة وسلامة الملابس المستعملة ومدى إمكانية توزيعها على المحال من عدمه.

وعادة ماتلجأ الاقسام الصحية الى مطالبة التجار والشركات الموردة للملابس المستعملة بتقديم الشهادات اللازمة والممنوحة من قبل الجهات الصحية في الدول المصدرة لهذه الملابس، بالاضافة الى فحص عينات منها للتأكد من سلامتها وادخالها الى الاقليم ومن ثم توزيعها على المحال الراغبة بشرائها.

أما اختصاصية الطب العام الدكتورة فاطمة صبر فترى أن الأحوط هو عدم استعمال الملابس المستعملة وارتدائها مباشرة، إلا بعد غسلها بشكل جيد بالماء المغلي واضافة المعقمات إليه ثم تعريضها لأشعة الشمس للتأكد بشكل تام من تعقيمها.


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>