عاجل

انخفاض اسعار النفط يضع الموازنة العراقية على صفيح ساخن !!.. نبيل المرسومي

يس عراق

انخفاض اسعار النفط يضع الموازنة العراقية على صفيح ساخن !!.. نبيل المرسومي

  • منذ 1 شهر
  • أخبار العراق
حجم الخط:
كتب نبيل المرسومي:
انخفض سعر خام برنت الى ٨١ دولارا للبرميل فيما انخفض خام غرب تكساس الى ٧٤ دولارا وهو الادنى منذ نحو ١١ شهرا بسبب الطلب الصيني الضعيف الناجم عن اغلاق عدد من المدن الصينية لمواجهة جائحة كورونا وعوامل اخرى منها منح الولايات المتحدة لشركة شيفرون رخصة استئناف انتاج النفط في فنزويلا مما سيؤي الى اضافة ٢٠٠ الف برميل الى انتاج فنزويلا الحالي البالغ ٦٧٥ الف برميل يوميا فضلا عن حالة الترقب المرتبطة بوضع سقف اعلى لسعر النفط الروسي وضبابية تأثيره على المعروض النفطي ومخاوف اخرى متعلقة بالركود الاقتصادي العالمي وتشديد السياسة النقدية من خلال الارتفاع المتوقع الجديد لسعر الفائدة الامريكية في بداية الشهر القادم . واذا ما استمر سعر النفط على هذا المعدل او تعرض الى انخفاض آخر فأن موازنة العراق الاتحادية التي تعتمد على الايرادات النفطية بنسبة تفوق ٩٠٪؜ ستكون في مأزق كبير خاصة وأن هناك احتمال كبير في المستقبل القريب ان تخفض اوبك بلس من مستويات انتاج اعضائها وهو ما يعني في العراق تخفيض سعر النفط المقدر وكمية الصادرات النفطيةً وقد يكون مستوى ٦٥ دولارا للبرميل مع صادرات اجمالية ٣ ملايين برميل يوميا مع كردستان هو السيناريو المحتمل لموازنة عام ٢٠٢٣ وهو ما يعني تدنية مستوى الايرادات النفطية المتوقعة الى نحو ٧١ مليار دولار فقط واجمالي الايرادات العامة الى ٧٧ مليار دولار فقط اي ما يعادل ١١١ ترليون دينار ما يمنع الموازنة المرتقبة من الانفجار ويرجعها الى مستوياتها العادية وبعجز كبير يقترب من ٤٠ ترليون دينار ستمول معظمها من الفائض المالي المتحقق في هذا العام .


عرض مصدر الخبر



>