طالبة عراقية تتحدى البطالة وتفتح مطعما لتوظيف النساء

جريدة الانباء الكويتية

طالبة عراقية تتحدى البطالة وتفتح مطعما لتوظيف النساء

  • منذ 1 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:
قررت العراقية فرح محمد أن تفتح مشروعا خاصا بها بعدما يئست من إيجاد وظيفة لتصبح بذلك طالبة جامعية في الصباح وصاحبة مطعم في المساء.
فرح (26 عاما) في السنة الرابعة حاليا بجامعة الموصل حيث تدرس إدارة الأعمال.
وأوضحت أنها بدأت مشروعها لأن فرص العمل المتاحة لا تكفي الجميع.
وأضافت "عدنا نسبة التعيين والتوظيف كلش قليلة، فإنو نفتتح هيك مشاريع حتى يكون إلهم دعم وفرصة عمل".
وفي مطعمها "جنى للأكلات الموصلية"، توظف فرح ثماني سيدات أخريات إما طالبات أو مطلقات أو أرامل كن يبحثن عن وظائف.
وأضافت "مشروع جنى صار مشروع ناجح، وشغلت عدة من البنات: طالبات جامعة وأرامل ومطلقات، وأصبح باب رزق إلي وإلهم".
وقالت منى محمد، وهي طالبة في نفس المرحلة مع فرح وتعمل في المطعم "مجموعة طالبات جامعة ندرس، وبعد الدوام نشتغل، أنا طالبة أشتغل في مطبخ جنى للأكلات الموصلية مع الست فرح هي صاحبة الموقع والحمد الله، ورغم العادات والتقاليد إنو المرأة ميصير تشتغل وميصير تطلع، إحنا اتحدينا هذا الشي والحمد الله والشكر جئنا نشتغل بهذا الموقع ومرتاحين".
ووفقا لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، العراق لديه أعلى معدلات البطالة بين الشباب في المنطقة مع معاناة أكثر من ربع العراقيين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و30 عاما من البطالة.


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>