طهران.. السوداني ورئيسي يبحثان العلاقات العراقية الإيرانية

وكالة الأناضول

طهران.. السوداني ورئيسي يبحثان العلاقات العراقية الإيرانية

  • منذ 1 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:
Istanbul
إسطنبول / الأناضول
بحث رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، الثلاثاء، العلاقات الثنائية بين البلدين في شتى المجالات والأوضاع في المنطقة.
جاء ذلك خلال زيارة السوداني اليوم إلى العاصمة الإيرانية طهران، هي الأولى له منذ توليه منصبه عقب تصديق مجلس النواب العراقي على حكومته في 27 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.
وقال السوداني وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء العراقية الرسمية: "زيارتي إلى طهران جاءت بناء على دعوة رسمية لبحث العلاقات الثنائية في جميع المجالات والأوضاع بالمنطقة".
وأضاف أن "الملف الاقتصادي يحظى أهمية كبيرة لدى الحكومة وقد اتفقنا مع الرئيس الإيراني على تفعيل اللجنة الاقتصادية المشتركة".
وثمن السوداني "موقف إيران بدعم العراق في إمدادات الغاز"، موضحا أنه "تم بحث العلاقة والتعاون في المجال الأمني وأمن البلدين لا يتجزأ".
وأشار إلى أن "الحكومة ملتزمة بتنفيذ الدستور وعدم السماح باستخدام الأراضي العراقية بإخلال الأمن ضد إيران"، مضيفا "أننا نعتمد في علاقاتنا الخارجية وفق مبدأ الاحترام المتبادل وعدم التدخل بالشؤون الداخلية".
بدوره قال رئيسي، وفق المصدر ذاته، إن "زيارة السوداني إلى طهران تعد نقطة تحول في العلاقات الثنائية وستساعد في حلّ المشاكل العالقة بين البلدين"، مشيرا إلى أن "الحوارات التي ستجرى خلال هذه الزيارة ستعزز العلاقات بين البلدين".
وأعرب عن "ترحيبه بزيارة السوداني والوفد المرافق له"، مؤكدا أن "علاقة العراق بالجمهورية الإسلامية قوية ومتجذرة وتأريخية".
وأضاف رئيسي، أن "مكانة العراق مهمة لإرساء السلام والاستقرار في المنطقة، وأن الاستقرار من مسؤولية حكومات دول المنطقة"، معتبرا أن "حضور القوات الأجنبية في المنطقة يزيد من مخاطر الأمن فيها".
وشكل السوداني حكومته بتكليف من "الإطار التنسيقي" الذي يضم القوى الشيعية المقربة من إيران.
ونجحت هذه القوى بعد مناورات عدة في دفع رئيس التيار الصدري مقتدى الصدر، إلى اليأس من تشكيل "حكومة غالبية وطنية" ليقرر الانسحاب من مجلس النواب (البرلمان) في يونيو/ تموز الماضي.
الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>