دولة القانون : لا حاجة لقوات أمریکیة فی العراق

تسنيم

دولة القانون : لا حاجة لقوات أمریکیة فی العراق

  • منذ 3 شهر
  • العراق في العالم
حجم الخط:

دولة القانون : لا حاجة لقوات أمريكية في العراق

دولة القانون : لا حاجة لقوات أمریکیة فی العراق

جدد ائتلاف دولة القانون، اليوم السبب، تأكيد موقفه بشأن عدم الحاجة الى مختلف القوات الأجنبية داخل العراق، وفيما عد ادعاءات واشنطن بوجود هذه القوات للتدريب "غير صحيحة"، أكد أن العراق يمتلك جيشاً كبيرا وقوات مقاتلة كالحشد الشعبي.

وكان مجلس النواب العراقي، قد الزم، في الخامس من كانون الثاني 2020 الحكومة بإلغاء طلب المساعدة الأمنية من التحالف الدولي، والعمل على إنهاء وجود أي قوات أجنبية على الأراضي العراقية ومنعها من استخدام أراضيه ومجاله الجوي ومياهه لأي سبب كان.
هناك اتفاق بين جميع قادة الاطار التنسيقي بشأن عدم الحاجة الى وجود القوات الامريكية والأجنبية الأخرى المتحالفة مع واشنطن في البلد، وفق حديث القيادي بالائتلاف، فاضل موات لـ / المعلومة /.
العراق يمتلك جيشاً كبيراً – وفق كلام موات -  وقوات مقاتلة أخرى كالحشد الشعبي والشرطة الاتحادية وهي كفيلة بحفظ آمن البلد الخارجي والداخلي، مستدركاً بالقول "اما وجود القوات الامريكية المقاتلة بهذه الكثافة داخل العراق فلا داع له".
وبين موات، أن "وجود هذه القوات اليوم لا مبرر له ويشكل مشكلة كبيرة لسيادة العراق، لاسيما أن البلد قد خرج من البند السابع"، لافتا الى أن "السوداني مُنسجم مع هذه الفكرة ويطالب بإخراج القوات الامريكية من العراق".
وكان رئيس مجلس الوزراء، محمد شياع السوداني، قد جدد، اليوم الاحد، تأكيد موقفه من عدم حاجة العراق الى قوات اجنبية قتالية، بل الحاجة لبعثات استشارية فقط دون المساس بسيادة العراق.
 وأكد القيادي بائتلاف المالكي، أن "هناك اتفاقية تمت مع الجانب الأمريكي في عام 2011 والتي من خلالها انسحبت جميع هذه القوات، الا أن عودتها كانت عن طريق بعض الشخصيات الضعيفة التي تولت رئاسة الوزراء".
وأعتبر القيادي بالائتلاف: "ادعاءات واشنطن بأن استخدام هذه القوات للاستشارة داخل العراق فقط فأنها كاذبة وغير صحيحة".
وأكد النائب عن تحالف الفتح محمد كريم، في وقت سابق، إن "القوات الأجنبية تتعكز على موضوع تدريب الجيش العراقي من اجل ضمان البقاء داخل الأراضي العراقية لتنفيذ مخططاتها الخبيثة".
انتهى/
 


عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين

>