السيد نصر الله: الشهيد أبو نعمة كان القائد الخبير الملتزم حتى الشهادة

موقع المنار

السيد نصر الله: الشهيد أبو نعمة كان القائد الخبير الملتزم حتى الشهادة

  • منذ 1 أسبوع
  • العراق في العالم
حجم الخط:

السيد نصر الله

قال الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله “نعبر عن تبريكنا وتعزيتنا لمن نقيم له هذا الحفل، نبارك لعوائل الشهداء لنيل احبتهم هذه درجة الشهادة والعاقبة الحسنة، ونعزيهم بفقد الاحبة”، وتابع “في ذكرى الشهيدين العزيزين الحاج محمد نعمة ناصر ومحمد خشاب، لعائلاتيهما الشريفتين نعبر عن تبريكنا ومواساتنا”، وتابع “هذا ما كان يتطلع اليه هؤلاء الاخوة والقادة”، ولفت الى ان “هؤلاء الشهداء وشهداء طوفان الاقصى من اعلى مصاديق القتل في سبيل الله لانهم يقاتلون في معركة الحق الجلي الواضح الذي لا شبهة فيه ولا غبار عليه”.

واشار السيد نصر الله في كلمة له الاربعاء خلال الاحتفال التأبيني للقائد الجهادي الشهيد محمد نعمة ناصر(ابو نعمة) الى ان “هؤلاء الشهداء الأحياء الذين انتقلوا الى تلك الدار، وعندما ينتقلون الى هناك الملفت هو الاستبشار ويفرحون بنعمة الله وبالدرجة العظيمة عند الله”، واضاف “هؤلاء الاخوة وخصوصا القادة نحن نعرفهم عن قرب”، وتابع “أتمنى لو استطيع التحدث في احتفال كل شهيد”، ولفت الى ان “كل شهدائنا هم قادة وصناع نصر وشرف، وانا اعرف الشهيد ابو نعمة منذ سنوات طويلة وهو كان قائدا لوحدة عزيز، وعندما نعرفهم فهذا يزيدنا قوة”.

وقال السيد نصر الله “عندما نتحدث بثقة وبطمأنينة وبمعنويات عالية وذلك لاننا مؤمنون بالله وواثقون بوعده ولان لدينا قادة كأبو نعمة وابو طالب وجواد الطويل ومن سبقهم ومن ينتظر من الاخوة، فالاخوة منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر”، وتابع “لو يطلع الناس ما نعرف نحن مما لدينا من قادة ومجاهدين وشجعان واهل إرادة إضافة الى ما يسره الله من امكانات عسكرية ومادية بالاضافة الى هذه البيئة من اهل القرى والمدن المجاهدون المسلمون الراضون من الاباء والامهات والعائلات، كل ذلك يدفعنا للتعاطي بهذه المعنويات العالية فهذه من المصاديق للفئة التي تنصر الله والله وعدها بالنصر، واللحمدلله حتى الآن نصرها في كل المواقع”.

واوضح السيد نصر الله ان “الشهيد ابو نعمة بدأ في البدايات مقاتلا مجاهدا ومن ثم وقع في الاسر ومن ثم اصيب في الميادين وصولا لان اصبح قائدا ومن ثم شهيدا”، وتابع “كان منذ بداية التحاقه بالمقاومة في الخطوط الامامية بمواجهة العدو الاسرائيلي، وشارك في معركة تموز 1993 ومعركة نيسان 1996 وحتى العام 2000 ومشاركته بالعمليات، وتولى مسؤولية القوة الخاصة في وحدة نصر وشارك في حرب تموز 2006 وكان تحت النار ومن ثم ذهب للقتال بسوريا بمواجهة داعش ومن ثم انتقل الى العراق لمواجهة الارهاب التكفيري بناء لفتوى المرجعية الدينية”.

ولفت السيد نصر الله الى ان “الشهيد القائد قاسم سليماني طلب مني المشاركة بقيادات لمتابعة العمليات في العراق ضد داعش، وكذلك ابو نعمة كان مسؤولا لبعض المناطق العمليات في معارك السلسلة الشرقية”، واضاف “بعد استشهاد الشهيد الحاج ابو محمد الاقليم تولى الشهيد ابو نعمة مسؤولية وحدة عزيز”، وشدد على ان “ابو نعمة فتح الجبهة في وحدة عزيز اسنادا لغزة منذ 9 تشرين الاول وبقي في الجبهة حتى استشهاده، كل هذا العمر قضى القائد ابو نعمة في الجبهة، هذا القائد الاسير المجاهد والجريح القائد في جبهات القتال المدير الخبير العارف المتواضع المزارع المحب للناس الموالي المطيع المنضبط الملتزم الحاضر حتى الشهادة”.

يتبع..



عرض مصدر الخبر



تطبيق موسوعة الرافدين




>